fbpx

مرضى السكري من النوع الثاني مهددون بخطر الإصابة بالسل

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

28 أكتوبر 2018 - 3:16 م
عبّـــر _ وكالات
حذّرت دراسة بريطانية حديثة، من أن ارتفاع مستويات السكر في الدم خاصة لدى مرضى السكري، يزيد خطر الإصابة بمرض السل.

الدراسة أجراها باحثون بكلية لندن للصحة العامة والطب المداري، وعرضوا نتائجها، السبت، ضمن فعاليات مؤتمر الصحة الرئوية الذي عقد في لاهاي بهولندا، في الفترة من 24-27 أكتوبر الجاري.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، أجرى الفريق تحليلاً لعينات دم مأخوذة من أشخاص يعانون من السل والسكري في 4 بلدان هي جنوب إفريقيا ورومانيا وإندونيسيا والبيرو.

ثم أجرى الفريق تحليلا للدم لدى أشخاص آخرين يعانون من السل ولديهم مستوى مرتفع من السكر دون أن يكونوا قد بلغوا عتبة الإصابة بالسكري.

واكتشف الفريق أن عينات الدم لدى هؤلاء الأشخاص غير المصابين بالسكري كانت تحوي الجزيئات نفسها الموجودة لدى المرضى الذين يعانون السل والسكري معًا.

وأشار الفريق أن حوالي ربع المصابين بمرض السكري من النوع الثاني حول العالم يحملون البكتيريا المسببة للسل، وهو مستوى خطير، وفقا للدراسة.

وأضافوا أن البلدان الأكثر عرضة هي تلك التي ينتشر فيها السل بشكل كامن، وتشهد ازديادًا كبيرًا في حالات السكري، وهي الهند وباكستان والصين وبلدان عدة في جنوب شرق آسيا.

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يبلغ عدد المصابين بمرض السكري حول العالم نحو 422 مليون شخص، يبلغ نصيب إقليم شرق المتوسط منهم 43 مليونًا.

وعلى الرغم من تطوير لقاح ضد مرض السل قبل حوالي 100 عام، لكن مازال واحداً من كل ثلاثة أشخاص في جميع أنحاء العالم مصاب بهذا المرض المعدي.

وفي مارس 2018، أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن مرض السل يودي بحياة ما يصل إلى 5 آلاف شخص يوميًا، وأنه يعتبر بين الأسباب العشرة الأولى للوفاة في جميع أنحاء العالم.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )