مرصد مغربي يطالب بإطلاق اسم السائحتين “لويزا ومارين” على منتجع إمليل شمهروش

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

21 ديسمبر 2018 - 10:33 ص

عبّـــر _ متابعة

طالب المرصد الوطني لمحاربة الرشوة و حماية المال العام، فرع مراكش آسفي، بإطلاق إسمي ضحيتي “شمهروش” على المنطقة التي شهدت الجريمة، وفق مصادر متطابقة.

 

ويأتي هذا الطلب، وفق ذات المصادر، بعد استنكار الرأي العام للجريمة غير المسبوقة، الأمر الذي يعد تكريما لروحي الدنماركية “لويزا فيسترغر جيسبرسن” والنرويجية “مارين أولاند”

 

وفي ذات الصدد، أورد محمد الهروالي رئيس فرع مراكش للمرصد أن إطلاق إسم “لويزا ومارين” أقل ما يمكن فعله لتكريم روحيهما،و الرد على أيادي الغدر و العقول المريضة الذين قتلوهما.

 

وأضاف ذات المتحدث أن المغاربة معروفين بكرم الضيافة والاحتفاء بالأجانب أيا كانت انتماءاتهم وديانتهم، مؤكدا أن هذا الفعل الإجرامي حادث معزول و لا يمت إلى المغاربة بشيء وهو ما يزكيه إدانة هذه الجريمة الإرهابية من طرف الكل بما فيهم أسرة المشتبه فيهم.

ويذكر أن منطقة “شمهروش” شهدت مقتل سائحتين من الدنمارك والنرويج على يد أربعة أشخاص متطرفين، تمكنت السلطات من توقيفهم وهم الآن يخضعون للأبحاث والتحريات لمعرفة الأسباب والدوافع لارتكابهم هذه الجريمة الشنعاء.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )