مرتزقة البوليساريو..احتراف سياسة الهروب إلى الأمام و الضحك على الذقون

نشر في 13 نوفمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

13 نوفمبر 2020 - 10:57 ص

عبّر من الرباط

 

أفادت وسائل إعلام انفصالية، أن ما تم وصفه ب”الجيش الصحراوي”، رد على ما نعته بهجوم الجيش المغربي، على “المدنيين الصحراوين” الذي كانوا مرابطين بمنطقة الكركرات، وأن هؤلاء المواطنين بأمان، و ذلك في إطار سياسة الضحك على الذقون و الدعاية الجوفاء التي تمارسها الأذرع الإعلامية للجبهة على المحتجزين في تندوف.

و حسب نفس المصادر، فإن الحرب قد اندلعت فعليا بين “الجيش الصحراوى”، و الجيش المغربي، مطالبة “المواطنين الصحراويين”، بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر الآن في جميع الأخبار والمعلومات التي يتم تناقلها، و خاصة تلك الصادرة عن السلطات المغربية، و هو كلام عار عن الصحة، حيث أن تحركات القوات المسلحة الملكية، جاءت في إطار الشرعية الدولية، و في احترام تام للقرارات الدولية.

وفي هذا السياق، ذكرت وسائل إعلام و مواقع تابعة للجبهة الانفصالية، أن اتفاقية وقف إطلاق النار بين جبهة البوليساريو والمغرب قد انتهت صلاحيتها، وقالت أن النزاع عاد إلى المربع الأول في ظل ما ستتمخض عنه المواجهات العسكرية من نتائج.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب