مراكش.. الرصاص يلعلع بجماعة أولاد حسون بعد جريمة قتل بشعة

عبّــر ـ متابعة

ليلة عصيبة وحالة من الاحتقان عاشتها جماعة أولاد حسون ضواحي مراكش، ليلة أمس الثلاثاء، بعد سقوط قتيل في شجار دامي، وتأخر عناصر الدرك بالمركز الترابي عن الاستجابة بسبب انخراطهم حينها في دوريات أمنية بالمنطقة، ما أسفر عن أعمال عنف وفوضى استدعت إرسال تعزيزات للمنطقة.

وحسب مصادر محلية فقد اهتزّ دوار الحمينات التابع لجماعة أولاد حسون نواحي مراكش، قبيل أذان مغرب يومه الثلاثاء 12 يونيو الجاري، على وقع جريمة بشعة راح ضحيتها شاب على يد قرابة ثلاثة أشخاص ينحدرون من دوار مجاور، حيث لفظ الضحية أنفاسه الأخيرة جراء مهاجمته بأسلحة بيضاء، فيما ساد الغضب في أوساط الساكنة بعد تأخر وصول الدرك، وفرار المتورطين في الجريمة.
تصفية الضحية تسببت في غليان كبير في دوار الحمينات، الشيء الذي أدى إلى تحرك كوموندو من الدرك الملكي إلى عين المكان لفرض الأمن وتهدئة الأوضاع التي بدأت في الخروج عن السيطرة بعد هيجان ساكنة الدوار لمقتل أحد ساكنته، مما جعلهم يهاجمون سيارة للدرك الملكي وتهشيم واجهتها الزجاجية، مما اضطر عناصر الدرك الملكي إلى إطلاق الرصاص الحي فرضا للأمن.

حالة الهيجان زادت بعد ذلك، الشيء الذي استدعى الاستنجاد بالقيادة الجهوية للدرك الملكي بمراكش ، والتي أرسلت تعزيزات أمنية لفرض الأمن، حتى تتمكن عناصر الدرك الملكي من التحقيق في ظروف وملابسات جريمة القتل الشنعاء التي هزت المنطقة.
وبحسب مصادر مطلعة فقد تم نقل شخص أصيب برصاصة من مسدس وظيفي لأحد عناصر الدرك الملكي، أثناء أحداث الشغب، إلى مستعجلات ابن طفيل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، لتقديم العلاجات الضرورية له.

loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.