مدينة مديونة..إغلاق مركب ثقافي كلف الملايين

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب

تابعنا على جووجل نيوز

22 يوليو 2020 - 9:30 م

مصطفى طه – عبّــر

 

 

أثارت وضعية المركب الثقافي بمدينة مديونة، علامة استفهام من طرف الساكنة المحلية خاصة الطلبة، الذين عبروا عن استيائهم واستغرابهم لاستمرار إغلاقه لحدود الآن.

 

 

وكشف عدد من المواطنين، في حديث مع جريدة ” عبّر.كوم”، أن المركب المذكور والذي تم افتتاحه مدة أربعة أشهر فقط، حيث كلف بنائه الملايين من الدراهم، وعن الجهة التي كانت وراء إغلاقه، في الوقت الذي يظهر فيه صلاح الدين أبو الغالي رئيس جماعة مديونة، النائب البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة، غير آبه ومهتم لإعادة فتح أبواب هذا المركب.

 

 

نفس المتحدثون، صرحوا بأن المركب الثقافي، كان سيشكل قيمة إضافية نوعية لمديونة عاصمة الإقليم، وذلك من أجل الرفع من المستوى الثقافي والجمالي والإبداعي، لشباب المدينة.

 

 

جدير بالذكر، أن العديد من المواطنين والمواطنات، يجمعون على تحميل الرئيس سالف الذكر المسؤولية، في الشلل والركود التام الذي تعرفه عدد من المشاريع بالمدينة، مطالبين عامل إقليم مديونة علي سالم الشكاف، الوقوف والسهر على تنزيل هذه المشاريع، لكي ترى النور من جديد، بعدما دخلت طي النسيان، خلال ولاية المكتب المسير الحالي للجماعة، وفي مقدمته أبو الغالي.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب