مديرية الأمن تسير على درب خطة القرب والانفتاح على المواطن

صفاء بالي ـ عبّــر

تسهر المديرية العامة للأمن الوطني كل سنة على التعريف بمهام رجال ونساء الأمن، ونهج سياسة القرب أكثر من المواطن وجعله يحتك بشكل مباشر مع الأمنيين والتعرف على مجالات اشتغالهم وطرق عملهم والمخاطر التي تواجهم وذلك عبر تنظيمها لأيام الأبواب المفتوحة.

وتشكل هذه الفرصة التي احتضنتها مدينة مراكش في النسخة الثانية، مناسبة للتعرف على تفاصيل دقيقة تبدا بالأزياء وشكل اللباس وتعدده باختلاف الرتب، وكذا الفرق الأمنية ووظائفها الكثيرة والمتعددة، واستعراض جميع التجهيزات والمعدات والآليات المتطورة الموضوعة رهن إشارة مصالح الأمن الوطني.

وتواصل مديرية الأمن نجاحها بسياسة القرب التي تنهجها، ولعل السنة الماضية كانت فارقة إذ حققت الدورة الأولى للأبواب المفتوحة نسبة زيارات عالية، بحضور المواطنين بشكل مكثف من مختلف الأعمار، كما نظمت مجموعة من المدارس أياما لزيارة الفضاء والتعرف عن مهنة من يسهرون على أمن البلاد عن قرب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق