محكمة العدل الأوربية تحظر ممارسة “الدبح الشعائري” للحيوانات

محكمة العدل الأوربية تحظر ممارسة "الدبح الشعائري" للحيوانات
نشر في 18 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

18 ديسمبر 2020 - 7:00 م

عبّــر ـ وكالات

 

 

قضت محكمة العدل الأوروبية، الخميس17دجنبر، بالسماح للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، بحظر ممارسة “الذبح الشعائري” للحيوانات، دون التعدي على حقوق الجماعات الدينية.

 

وأوضج بيان صادر عن المحكمة، بيان، إن لائحة ذبح الحيوانات في الاتحاد الأوروبي “لا تمنع الدول الأعضاء من فرض إلزامية صعق الحيوانات قبل قتلها”، حسب ما نقلت صحيفة “بوليتيكو” الأوروبية.

 

وترى المحكمة أن القرار لا يعد تعديا على الحريات الدينية، إذ اعتبرت أنه يقتصر فقط على “جانب واحد من طقوس الذبح المحددة” وأن الذبح نفسه غير محظور. وتعتبر أن القانون يسمح “بتوازن عادل” بين الرفق بالحيوان و”حرية المؤمنين اليهود والمسلمين في إظهار دينهم”.

 

 

وجاء القرار الصادر عن أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبية عقب طعن من قبل جمعيات يهودية ومسلمة لحظر الإقليم الفلامندي في بلجيكا للذبح الحلال للحيوانات، دون صعقها بشكل غير مميت.

 

 

وكان المستشار العام لمحكمة العدل الأوروبية جيرارد هوجان، سبق أن صرح أن حظر “الذبح الحلال للحيوانات لا يتسق مع قانون الاتحاد الأوروبي”، في شتنبر الماضي.

 

 

كما أكد هوجان آنذاك أن “محكمة العدل يجب أن تلغي القانون الذي يقضي بصعق الحيوانات”، لأن ذلك يعكس رغبة الاتحاد الأوروبي في احترام حرية الدين.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب