محكمة إسبانية توجّه تهم الإرهاب لزعيم ميليشيات البوليساريو وقيادي آخر

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
ترقب

تابعنا على جووجل نيوز

9 يونيو 2021 - 4:22 م

عبّر ـ وكالات

 

وجهت محكمة التحقيق الثانية بمدينة لوغرونيو الإسبانية، تهماً تتعلّق بالإرهاب لزعيم ميليشيات البوليساريو إبراهيم غالي، أياماً فقط بعد عودته إلى الجزائر، بعد مثوله أمام القضاء الإسباني.

وإلى جانب غالي وجهت التهم ذاتها إلى سالم سيد إبراهيم لبصير الملقب بـ “سالم لبصير”، الذي يشغل منصب “وزير” في الجمهورية الورقية، والحامل للجنسية الإسبانية منذ عام 1989، حيث سبق له الاشتغال كضابط شرطة ومتقاعد في إسبانيا، حسب ما نقلته صحيفة “20minutos” الإسبانية.

وأدلى المدعو غالي الأسبوع الماضي، بشهادته في مدريد أمام المحكمة الوطنية بتهم تتعلّق بـ”جرائم حرب وتعذيب”. قبل أن يقرر القاضي الإفراج عنه وعدم الاحتفاظ بجواز سفره بشرط أن يكون متاحًا للقضاء الإسباني، ليعود إلى الجزائر، حيث لا يزال يرقد في المستشفى.

ويأتي استجواب زعيم الانفصاليين بإسبانيا، بناءً على شكوى رفعها، فاضل بريكة المنشق عن جبهة البوليساريو والحاصل على الجنسية الإسبانية، والذي يؤكد تعرّضه للتعذيب خلال احتجازه بمخيّمات تندوف في الجزائر.
فيما تخصّ الشكوى الثانية” الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان”، والتي تلاحق غالي بتهم ارتكاب “مجازر إبادة” و”اغتيال” و”إرهاب” و”تعذيب” و “إخفاء”.

وتسبّب استقبال غالي على التراب الإسباني في أزمة دبلوماسية كبرى بين الرباط ومدريد، حيث أدانت الخارجية المغربية موقف الجار الإيبري، واعتبرته “خيانة وطعناً من وراء الظهر”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب