محرقة أخرى بالطريق السيار أكادير مراكش

عبّر-متابعة

شب حريق مهول في الساعات الأولى من صبيحة يوم أمس الجمعة بشاحنة كبيرة دات مقطورة بالطريق السيار الرابط بين أكادير ومراكش، وخلف خسائر مادية جسيمة وإصابة سائق الشاحنة بجروح متفاوتة الخطورة نقل على إثرها للمستشفى.

وحسب مصادر إعلامية، فقد اندلعت النيران بشكل مفاجئ في الشاحنة التي كانت متجهة صوب مدينة مراكش، ما أدى لحالة من الهلع والخوف في صفوف مرتادي هذا المقطع الطرقي الذي يشهد العديد من الحوادث المأسوية المتتالية، وأدى لتوقف حركة السير لأزيد من ساعة نظرا لكثافة النيران التي بلغت أشدها وأتت على جل الشاحنة متسببتا كذلك في جروح وكدمات متفاوتة الخطوة للسائق.

وفور علمها بالحادث، استنفرت مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية ورجال الوقاية المدنية مختلف فرقها وهرعت لعين المكان، وجرى إخماد ألسنة اللهب التي حولت الشاحنة إلى هيكل حديدي بعد احتراقها بالكامل، فيما نقل سائقها للمستشفى الجهوي الحسن الثاني لتلقي العلاجات الضروية.

ومن جانبها فتحت عناصر الدرك الملكي تحقيقا دقيقا، لمعرفة ظروف وحيثيات وقوع الحادث، الذي كاد يتسبب في كارثة إنسانية لولا الألطاف الإلهية.

هذا ويأتي هذا الحريق بعد أسابيع قليلة فقط من وقوع محرقة “أمسكروض”، التي أدت لوفاة 6 أشخاص دفعة واحدة إثر إندلاع النيران في شاحنة، واصطدامها بسيارتين بالمقربة من محطة الأداء بأمسكروض.

loading...
loading...
loading...

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.