محاميات ضحايا بوعشرين: الملف جنائي محض وقانون الاتجار بالبشر جاء لحماية الأطراف الهشة
الرئيسية في الواجهة محاميات ضحايا بوعشرين: الملف جنائي محض وقانون الاتجار بالبشر جاء لحماية الأطراف الهشة

محاميات ضحايا بوعشرين: الملف جنائي محض وقانون الاتجار بالبشر جاء لحماية الأطراف الهشة

كتب في 14 نوفمبر 2018 - 12:54 م

رجاء الشامي_ عبر

أكدت مريم جمال الدين الادريسي، المحامية  العضو بهيئة دفاع المطالبات بالحق المدني في قضية توفيق بوعشرين، المحاكم ب12 سنة سجنا بتهم الاغتصاب والاتجار بالبشر، أن بوعشرين استغل ضحاياه  جنسيا لانتمائهن لطبقة هشة، مقابل الاستمرار بالعمل في مؤسسته، التي طالما تغنى بواسطتها الدفاع عن الحقوق مناهضة أشكال العنف والفساد.

وأوردت المحامية في ندوة صحفية صباح اليوم بدار المحاميين بالبيضاء،  وتحدث فيها ما يقارب 11 عضوا بذات الهيية، أن بوعشرين استغل أيضا الملف ليجعل من نفسه بطلا سياييا، فالجرائم الاخلاقية لا نتساهل معها لأن الضحايا تعرضن للمعاملة الحطة من الكرامة وتشويه سمعتهن وسمعة عائلتهن، وبالتالي لا يمكن تخيل أن ما قام به بوعشرين هو مجرد علاقة فساد لأن الامر لا يتعلق بضحية واحدة وانما مجموعة من النساء المغلوب على أمرهن.

وبدورها، قالت المحامية الشاوي ورئيسة جمعية “لا للعنف ضد النساء”، ردا على مجموعة من المغالطات أن قانون الاتجار بالبشر هو مصطلح فتي لا في فكر الممارسين ولا في فكر المجتمع المغربي، وهذا القانون، تورد ذات المتحدثة، جاء لحماية الفئة الهشة لاسيما الأطفال والنساء، ولو كان المشرع المغربي اختار على البروتوكول الاختياري لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر، فلأن مثل هذه الجرائم غالبا ماتحدث في أماكن مغلقة ويسكت عنها.

وأضافت أن ضحايا بوعشرين يستحقن التشجيع على ماقمن به لأن الأمر يعد الخطوة الأولى للنهوض بمثل هذه الجريمة الوطنية اللاسياسية، وهي الفرصة لجعل المشرع المغربي يدافع على حقوقهن وحمايتهن، مبرزة في ذات الآن، “أننا لسنا مدعومين من أي جهة عكس الطرف الآخر الذي تجيش وتسلح بكل ما أتيح له حتى من بعض المسؤولين السياسيين”.

وأفادت المحامية عائشة الكلاع عن هيئة البيضاء، أن الأساسي في القضية أنه كانت محاولات مستمرة لتسييس الملف والدليل أنهم جاؤوا بمحام فرنسي واخر بريطاني كعقدة للاجنبي و كذلك، مبرزة أن في اعتقاد بوعشرين أن المحكمة غير مستقلة وأن العالم كله يحوم حول قضيته، مشيرة أن هناك العديد من الجرائم التي يتم ترويجها على أنها جريمة اغتصاب واستغلال بينما هي في الواقع جريمة اتجار بالبشر، اليوم الملف نؤكد أن الملف ملف جنائي وإن كان لبوعشرين مواقف سياسية وكلنا لنا مواقف، فذلك يخصه ولكن لا يمكن بأي طريقة ان نتركه يسيس الملف على هواه والمحكمة في جميع أطوارها انتصرت للطرف المدني ولو أن الحكم مخفف وسنستأنف القضية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي
آخر الأخبار : الملك يوجه رسالة إلى المشاركين في الدورة الثانية للمؤتمر الدولي للعدالة بمراكش  «»   مراكش..المغرب والأردن يوقعان اتفاقا في مجال العدالة  «»   علماء يدرسون نشأة “السرطان” بهدف العلاج المبكر  «»   آسفي..زوج يذبح زوجته أمام أبنائها  «»   حركة النهضة التونسية: رئاسة الحكومة أمر “غير قابل للتفاوض”  «»   ذعائر مالية ثقيلة تلاحق مراكز التكوين المهني بسبب طاولات التلاميذ  «»   المغرب يستضيف أكبر مناورة عسكرية في إفريقيا  «»   توقيف ثلاثة سياح بريطانيين بأكادير لحيازة عملات أجنبية مزيفة  «»   عرض خيالي من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لشراء نادي مانشستر يونايتد  «»   للقلوب الرحيمة فقط..21 حصة من الشيميو او مزالة تصارع وتنادي المغاربة ..  «»