محاكمة امرأة حاولت تصفية ابن أختها

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تطورات جديدة

تابعنا على جووجل نيوز

10 أبريل 2021 - 3:01 ص

عبّر ـ صحف

 

أرجأت الغرفة الجنائية الاستئنافية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، النظر في ملف جنائي استئنافي، تتابع فيه امرأة، من قبل الوكيل العام للملك بالمحكمة ذاتها، من أجل محاولة القتل العمد، والمحكومة ابتدائيا ب20 سنة سجنا نافذا، إلى الرابع عشر من الشهر الجاري، في انتظار التوصل بالخبرة الطبية.

وقررت الغرفة نفسها، قبول ملتمس دفاع المتهمة، الرامي إلى إحالتها على الخبرة الطبية وعرضها على الطبيب الرئيسي لمستشفى الأمراض العقلية ببرشيد، لفحصها والتأكد من حالتها العقلية والنفسية والبت في ما إذا كانت وقت ارتكابها الفعل المنسوب إليها، مصابة بخلل عقلي يمنعها من الإدراك والإرادة، أم أنها كانت ناقصة المسؤولية، أو في كامل قواها العقلية.
وفي تفاصيل هذه القضية، ورد في محضر الضابطة القضائية للدرك الملكي، أن والدة الضحية تقدمت بشكاية أمامها، أفادت فيها، أن شقيقتها سددت له عدة طعنات في محاولة لقتله.

واستمعت الضابطة نفسها للضحية رفقة ولي أمره، فصرح أنه كان يرعى أغنام والده، فشاهد خالته قادمة نحوه، ولم يشك في إيذائها له، إلا بعدما أمسكت به وجرته محاولة رميه ببئر توجد قرب الوادي، ولما قاومها، استلت سكينا ووجهت له عدة طعنات.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب