‪ ‪

متخصصون مغاربة وأجانب يعرضون خبراتهم في مجال الاتصال والشبكات المتقدمة بالرباط

التجنيد

عبّــر ـ الرباط

 

 

احتضنت مدينة الرباط ما بين 12 و14 من أبريل الجاري تظاهرة علمية في إطار النسخة الثالثة للمؤتمر الدولي حول تقنيات الاتصال والشبكات المتقدمة، وذلك بإشراف من فريق يضم في عضويته متخصصين في المجال ينتمون لمدراس وجامعات مغربية وخبراء من مؤسسات دولية.

 

 

وقدم المشاركون القادمون من مختلف بقاع العالم أحدث نتائج الأبحاث والأفكار والتصورات والتطبيقات في جميع مجالات أنظمة الاتصالات وأمن المعلومات، عبر مداخلاتهم، واستعرضوا مستجدات تتعلق بتحسين جودة الاتصال اللاسلكي وكيفية تأمينه.

 

 

ويهدف المؤتمر إلى لتقاسم و تثمين نتائج البحث العلمي الوطني، وفتح آفاق أمام طلبة وطالبات الجامعات والمعاهد المختصة لتطوير كفاءاتهم في هذا المجال.

 

 

وبذكر أنه من بين المشاركين متخصصين في المجال ينتمون إلى المدرسة الوطنية العليا للإعلاميات وتحليل النظم التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط، و مؤسسات تابعة لكل من جامعتي المولى إسماعيل بمكناس، و الحسن الأول بسطات، و أساتذة بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بالقنيطرة، بالإضافة إلى خبراء من بريطانيا و فنلندا و كندا و تركيا و اليونان و ألمانيا وفرنسا…

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق