fbpx

مبارك.. الدورة 16 من المهرجان الدولي للسينما والهجرة وفت بكل وعودها، وأتمنى أن تعود الدورة القادمة بتواجد قاعات سينمائية بأكادير

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

15 ديسمبر 2019 - 7:59 م

عبر-أكادير

 

 

أكد منظمو المهرجان الدولي للسينما والهجرة في نسخته السادسة عشرة، بأن هذه الدورة حققت نجاحا باهرا على كل الأصعدة، خصوصا من ناحية عدد المتابعيين للأفلام التي تم عرضها طيلة أيام المهرجان، حيث قدر عدد المشاهدين للعروض السينمائية بقاعة سينيما ريالطو بحوالي 20 ألف متفرج.

 

 

وخلال كلمته التي ألقاها أمام الحاضرين بالحفل الختامي لفعاليات هذه الدورة التي امتدت لخمسة أيام، أوضح “إدريس مبارك” رئيس جمعية المبادرة الثقافية المنظمة للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير، أن هذه الدورة ساهمت في إعادة الإشعاع السينمائي لجهة سوس عموما، مضيفا بأن هذه التظاهرة والتي وصلت لدورتها السادسة عشرة ، كانت دائما حافلة بالإبداع السينمائي سواءا على المستوى الداخلي أو الخارجي، وذلك من خلال عرص أعمال سينمائية للمرة الأولى بمدينة أكادير.

 

وأكد مبارك أن المهرجان واصل العمل على تعزيز وتطوير التبادل والشراكة السينمائية بين منتجين ومخرجين ومبدعين مغاربة وأجانب لإنتاج أعمال مشتركة، إضافة إلى الاطلاع على تجارب سينمائية من مشارب مختلفة من خلال الأفلام التي عرضت ضمن المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة والقصيرة، مشيرا في هذا الصدد، إلى أن فقرة “بانوراما السينما المغربية” ساهمت في تسليط الضوء على أحدث الإنتاجات السينمائية، لا سيما تلك التي أخرجها سينمائيون شباب واعدون، عانقها جمهور أكادير بشغف وحب كبيرين.

 

وقد وفر المهرجان حسب ذات المتحدث دائما، مجموعة من الورشات التكوينية والتكريمات، علاوة على انفتاحها على المؤسسات التربوية، من خلال تنظيم زيارات للمدارس وتعزيز سياسة “سينما القرب” بجهة سوس، عبر عرض أفلام ببعض الدواوير والقرى النائية.

 

واعتبر ادريس مبارك أن الدورة السادسة عشرة من هذا المهرجان، وفت بكافة وعودها، وساهمت في الجهود المبذولة لتطوير النشاط السينمائي بالجهة، معربا عن أمله في أن تنظم الدورة السابعة عشرة من المهرجان بتواجد قاعات سينمائية بالمدينة لإبراز هذه الجهود بشكل أكبر.

 

شاهد ايضا

 

loading…



 

الملك محمد السادس يتحدث عن الوضع الحالي بالمنطقة والفضاء المتوسطي.

 

جلالة الملك.. المغرب ظل واضحا في مواقفه بخصوص مغربية الصحراء

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )