ماكرون : لا علاقة لفرنسا بإدانة البرلمان الأوروبي للمغرب وتربطني بالملك محمد السادس صداقة قوية

أخبار دولية كتب في 28 فبراير، 2023 - 22:22 تابعوا عبر على Aabbir
ماكرون

في خطابه والذي عرض من خلاله استراتيجيته للسنوات الأربع المقبلة، اليوم الإثنين، تبرأ الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، من أن تكون له أي يد توتر العلاقات الدبلوماسية بين الرباط وباريس، على خلفية يجري داخل البرلمان الأوروبي، مؤكدا أن هناك “علاقة صداقة” تربطه بالملك محمد السادس.

واعترف ماكرون بتدهور علاقات بلاده مع المغرب والجزائر اللذان لا يوجد لديهما سفير في باريس، معربا عن عزمه المضي قدما في علاقات بلاده مع البلدين المغربيين، والعمل على تحسينها، منتقدا من وصفهم بأنهم “لهم مصلحة في عدم التوصل إلى مصالحة مع الجزائر.

واتهم ماكرون جهات بمواصلة عرقلة تحسين العلاقات الفرنسية الجزائرية، كما اتهم اشخاص باستغلال الظروف على غرار قضايا التنصت داخل البرلمان الأوروبي، في إشارة إلى المغرب الذي كان أعضاء حزب “النهضة” الذي أسسه ماكرون في المؤسسة التشريعية الأوروبية، وراء الدفع لإدانته بخصوص حرية التعبير والتضييق على الصحافة.

وقال ماكرون، أن فرنسا ترغب في بناء علاقات جيدة مع المغرب، معتبرا الملك أن محمد السادس صديقا له، ملقيا باللائمة على أشخاص يدفعون نحو التصعيد والوقوف حجر عثرة أمام المضي قدما في العلاقات بين البلدين إلى الأمام، نافيا أن تكون حكومته وراء ما يجري داخل البرلمان الأوروبي.

واستغل ماكرون كلمته من داخل قصر الإليزي للحديث عن السياسة الفرنسية الجديدة في إفريقيا، داعيا بلاده إلى التحلي بـالتواضع والمسؤولية، تجاه القارة السمراء، معربا عن رفضه محاكاة السياسة الروسية التي وصفها بالدولة المستقرة بجيوشها ومرتزقتها بإفريقيا، بعدما عملت على إبعاد القوات الفرنسية عن مالي وإفريقيا الوسطى عبر مجموعة “فاغنر”.

وشدد الرئيس الفرنسي على ضرورة بناء علاقة جديدة متوازنة ومتبادلة ومسؤولة مع دول القارة الإفريقية، مردفا بالقول:”طريقة فهمنا المريحة للواقع في الماضي هي قياس تأثيرنا من خلال عدد عملياتنا العسكرية، أو الاكتفاء بروابط مميزة وحصرية مع قادة، أو اعتبار أن أسواقا اقتصادية هي أسواقنا لأننا كنا هناك من قبل.

عبّر ـ متابعة 

اترك هنا تعليقك على الموضوع