مارودنا لمقربين منه دقائق قبل وفاته: “أنا لست على ما يرام”

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

-

عبّــر-وكالات

 

 

نقلت تقارير إعلامية أرجنتينية، اخر عبارة نطق بها أسطورة كرة القدم الأرجنتيني ديغو أرماندو ماردونا دقائق قليلة قبل وفاته، على لسان أحد أفراد عائلة.

 

وقالت ذات التقارير، حسب مقرب من ماردونا،أنه كان يتناول الفطور عندما بدأ يشعر بتعب، وقال: “أنا لست على ما يرام”، ثم عاد بعد ذلك إلى غرفته ليستلقي بها، في الوقت الذي اتصل أقاربه بالإسعاف، لتحضر على الفور فرق صحية إلى منزله.

 

وأكدت ذات التقارير، أنه ومع وصول الأطباء إلى بيت مارودانت، لم يعد ديغو قادرا على التنفس، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذه”.

 

وكان مارادونا في منزل له في مدينة تيغري، بالقرب من العاصمة بوينس آيرس، حيث كان يمر بفترة نقاهة من عملية أجريت له في مطلع شهر نوفمبر الجاري، بسبب جلطة دموية في الدماغ.

 

وذكرت وسائل إعلام أرجنتينية أن مارادونا توفي بعد إصابته بسكتة قلبية وكانت حالته الصحية قد تدهورت خلال الفترة الماضية، مما استدعى إدخاله إلى المستشفى عدة مرات.

 

وأعلن رئيس الأرجنتين، ألبرتو فرنانديز، الحداد العام لمدة 3 أيام على وفاة أسطورة كرة القدم العالمية مارادونا.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 57 )

التعليقات مغلقة.