مؤسف..حراكة مغاربة من الفقر بالمغرب إلى الإدمان على المخدرات والكحول والنوم في العراء أسفل برج “إيفل”

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
مؤسف..حراكة مغاربة من الفقر بالمغرب إلى الإدمان على المخدرات والكحول والنوم في العراء أسفل برج "إيفل"

تابعنا على جووجل نيوز

10 مايو 2021 - 6:43 م

زربي مراد ـ عبّر

 

“هربوا من اليأس ووجدوا الأسوء”، هكذا علقت صحيفة “لوموند” الفرنسية على صورة لمهاجرين سريين بينهم مغاربة، وجدوا أنفسهم مضطرين للنوم في العراء أسفل برج “إيفل” وسط العاصمة باريس.

و قالت الصحيفة الفرنسية الذائعة الصيت، في عنوان مقالها:”المهاجرون الشباب مغاربة وجزائريون وتونسيون، لا يدركون أن الأسوء ينتظرهم في شوارع باريس، حيث العوز والمخدرات والكحول.

و ذكرت الصحيفة ذاتها، أن المهاجرون الشباب الذين غادروا المغرب والجزائر وتونس، للفرار من حياة يومية ووضع ميؤوس منه، يعيشون التشرد في محيط برج “إيفل” وساحة “تروكاديرو” الشهيرة، مشيرة إلى أن المعنيين ينامون في العراء وسط كومة من زجاجات الكحول الفارغة والأكياس البلاستيكية ، والجوارب المتسخة، وأغلفة الطعام والفضلات.

و أضافت الصحيفة الفرنسية، أن هؤلاء المهاجرين وبينهم كثير من القاصرين، يعيشون ظروفا صعبة يزيد من حدتها الإدمان على المخدرات و حبوب “ريفوتريل”.

وتحدثت الصحيفة عن تورط المهاجرين المغاربة في أعمال العنف والفوضى والسرقة، ما زرع الخوف في “تروكاديرو” والحي الراقي القريب غرب باريس.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب