مؤسسة الوسيط : ارتفاع شكايات المغاربة بنسبة 10% أغلبها ضد الجماعات الترابية

تقارير كتب في 17 أغسطس، 2018 - 07:00 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status

عبّر من الرباط

أكد التقرير السنوي برسم سنة 2018 لمؤسسة  وسيط المملكة،  إن الرصد المنتظم لما يجري في الإدارة المغربية، يبين بالملموس أن بعض الإداريين لم يقلعوا عن ممارسات منبوذة تتسم بسطوة السلطة واستمرار استعلاء بعض القيمين عليها، واشتغالهم بمزاجية متجاوزة، وفق بيروقراطية لم تعد مقبولة، ونمطية مفتقرة لكل مبرر.

وأكد التقرير،  أن وتيرة الارتقاء بالشأن الإداري لم تبلغ بعد المأمول، رغم ما أعربت عنه الإدارة من إرادة الانتقال بممارساتها إلى المشروع من تطلعات المرتفقين، الذين من حقهم انكبابها على قضاياهم في حرص وسهر على تلبية حاجياتهم، التي أضحت ملحة أمام ما يلاحظ من تعثر أو تقصير أو أخطاء بعض العاملين في عدد من الإدارات.

كما أشار التقرير إلى تزايد ملحوظ في الشكايات وتظلمات المغاربة بنسبة 10%  مقارنة مع العام الماضي لتصل إلى 9378 شكاية.

وحسب تقرير مؤسسة الوسيط الذي نشر على الجريدة الرسمية فإن أن قطاع الداخلية والجماعات الترابية، يصنف على رأس قائمة القطاعات المشتكى بها لدى مؤسسة الوسيط، حيث استحوذ على ما يقارب 39 في المائة من مجموع الشكايات المقدمة.

وأوضح التقرير أن الشكايات ضد قطاع الداخلية همت بالخصوص المصالح المركزية لوزارة الداخلية والجماعات الترابية، حضرية وقروية، والسلطة المحلية وعمالات وإقاليم، والإدارة العامة للأمن الوطني، وأن أغلبها تظلمات من قرارات إدارية، أو امتناع عن تسليم وثائق إدارية، أو عدم استفادة من خدمات اجتماعية، أو طلبات تعويض عن اعتداء مادي.

وجاءت وزارة الاقتصاد والمالية كثاني قطاع سجل أعلى نسبة من الشكايات بمعدل 439، ثم بعده قطاع التربية والتعليم، يليه قطاع الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع