مأساة المهاجرين تستمر..جثمان الشاب سفيان يصل القنيطرة وسط أجواء حزينة

نشر في 28 نوفمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

28 نوفمبر 2020 - 1:15 م

فؤاد جوهر ـ عبّــر

 

 

بعدما لفظ أنفاسه الأخيرة بمجاري الصرف الصحي أثناء محاولته للعبور إلى مدينة مليلية المحتلة بحر هذا الأسبوع، وصل جثمان الراحل سفيان البراق إلى منزله بالقنيطرة حيث سيوارى الثرى يومه السبت.

 

 

وفارق سفيان الحياة رفقة شاب آخر حيث انتهى حلمه للوصول الى الضفة الأخرى بقنوات الصرف الصحي في ظروف مأساوية فيما نقل تسعة آخرون من رفقائه الى المستسفى اﻹقليمي بالناظور لتلقي العلاجات بعد تعرضهم ﻹختناق حاد.

 

 

ويسلك العديد من الشبان هذه الطريق الشائكة والوعرة بهدف الوصول الى مليلية السليبة كقنطرة اولى في سبيل تحقيق حلم وبلوغ الفردوس الأوروبي وتحسين ظروف العيش غير أن هذه الأحلام تتلاشى أحيانا وتنتهي بسيناريوهات مأساوية وأليمة بسبب تعرضهم لمخاطر متنوعة واختناقات وسط المجاري الصحية.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب