لماذا نشعر بالإنهاك والتعب طوال الوقت؟ هنا الإجابة..

لماذا نشعر بالإنهاك والتعب طوال الوقت؟ هنا الإجابة..

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

14 يناير 2021 - 8:01 م

عبّر ـ مواقع متخصصة

 

يستيقظ البعض من النوم وهم يشعرون بأنه ليس لديهم أي طاقة للنهوض من السرير، ويعود آخرون إلى المنزل من العمل وهم يعانون من حالة إنهاك شديد، أو يفقدون تركيزهم في منتصف اجتماع مهم في العمل، ولا يمكنهم التركيز لأنه استبد بهم إرهاق شديد.

يستعرض موقع “بولدسكاي” Boldsky، المعني بالشؤون الصحية، فيما يلي أكثر الأسباب شيوعا لهذه الحالات، التي يمكن التغلب على مسببات بعضها مثل قلة النوم أو التوتر أو الأدوية أو حتى أمراض القلب.

1- فقر الدم
من الأسباب الشائعة للإرهاق أن يعاني الشخص من فقر الدم الناتج عن نقص خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين إلى أجزاء مختلفة من الجسم. إذا كان الشعور بالتعب طوال الوقت مصحوبًا بصداع وصعوبة في التركيز وسرعة ضربات القلب وصعوبة في النوم، فيجب استشارة طبيب لعمل التحاليل والفحوص اللازمة.

2- مشاكل الغدة الدرقية
في هذه الحالة، يكون التعب مصحوبًا بجفاف الشعر والجلد وهشاشة الأظافر وانتفاخ تحت العينين وصوت أجش وزيادة معدل ضربات القلب مع تقلبات مزاجية وتهيج. تفرز الغدة الدرقية هرمونات السيطرة على وظائف الجسم الأولية. وإذا كانت الغدة الدرقية لا تعمل بشكل صحيح، فإن الهرمونات تخرج عن السيطرة وتعبث بمستويات الطاقة.

3- مرض السكري
إلى جانب انخفاض مستويات الطاقة، إذا كان الشخص يشعر دائمًا بالعطش مع حاجة متكررة للتبول بالإضافة إلى تشوش الرؤية وفقدان الوزن المفاجئ والتهيج والغضب لأبسط الأسباب، فهو بحاجة إلى فحص مستويات الجلوكوز في الدم. ويمكن أن يكون الشعور بالتعب من أعراض مرض السكري، حيث يحد اضطراب التمثيل الغذائي من إنتاج الأنسولين، مما يؤدي بدوره إلى العديد من الأعراض غير المرغوب فيها، من بينها التعب والضعف.

4- نقص فيتامين B12
فيتامين B12 هو أحد الفيتامينات الأساسية التي يحتاجها الجسم للحفاظ على مستويات الطاقة المثلى. يسبب نقص هذا الفيتامين في الجسم التعب والارتباك الذهني. يمكن تناوله كمكملات غذائية أو اختيار مصادر طبيعية مثل البيض والدجاج والأسماك.

5- نمط حياة خامل
إن نمط الحياة غير النشط هو أحد العوامل الرئيسية التي تسهم في الضعف والتعب. تربط الدراسات نمط الحياة الخاملة بمتلازمة التعب المزمن CFS، التي يعد من أبرز أعراضها الشعور بالإرهاق الشديد وغير المبرر يوميًا. ويمكن أن يساعد استبدال نمط الحياة الكسول بأسلوب نشط في تقليل التعب وزيادة مستويات الطاقة.

6- قلة النوم
إن النوم الكافي ضروري مثل تناول الأطعمة المغذية عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على نمط حياة صحي. يمكن أن يعاني الإنسان من قلة النوم والأرق نتيجة لاتباعه نمط الحياة يسيطر عليه العادات السيئة والوجبات المتأخرة وقلة التمارين الرياضية مما يجعله عرضة للإصابة من العديد من الأمراض. يحتاج الإنسان إلى ست ساعات على الأقل من النوم يوميًا حتى يعمل العقل بشكل صحيح ويظل الجسم بصحة جيدة وحيويًا.

7- أنواع من الأطعمة
يمكن لبعض الأنواع من الأطعمة أن تجعل الإنسان يشعر طوال الوقت بأنه متعب. من بين تلك الأطعمة التي تتسبب في هذه الحالة يأتي الغلوتين ومنتجات الألبان والبيض وفول الصويا والذرة. ويمكن أن يكون السبب في الشعور بالإنهاك هو المعاناة من الحساسيات الغذائية.

8- التوتر
ولكن ثبت أن التوتر المزمن يؤثر على مستويات الطاقة في جسم الإنسان. وبينما يكون تجنب التوتر أمرًا مستحيلًا في بعض الأحيان، يمكن التوصل إلى حل عن طريق تبني استراتيجيات إدارة التوتر مثل اليوغا أو التأمل.

9- الاكتئاب
إذا كان الشعور بالتعب والإنهاك مصحوبًا بأعراض صعوبة في التركيز والنوم وانعدام الرغبة في الاختلاط بالآخرين، فإنه غالبًا سيكون التشخيص هو حالة اكتئاب بسبب الشعور بالسلبية واليأس طوال الوقت. احرص على الاستعانة بنصيحة طبيب نفساني في أقرب وقت ممكن.

10- الجفاف
يحدث الجفاف عندما يحتوي جسم الإنسان على كمية غير كافية من الماء. يؤدي هذا القصور إلى تعطيل عمل الجسم الطبيعي، مما يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق الشديد.

أسباب أخرى شائعة

ويعد من بين الأسباب الأخرى الشائعة، التي يمكن أن تتسبب في الشعور بالإنهاك والتعب طوال الوقت، اتباع عادات غذائية سيئة أو ضارة صحيًا، مثل:

• الإفراط في تناول مشروبات الطاقة
• قلة تناول البروتين
• قلة استهلاك السعرات الحرارية
• الإفراط في تناول الكربوهيدرات المكررة

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب