لماذا تبتلع الجزائرية خديجة بن قنة لسانها إزاء فساد جنرالات العسكر وأزمات بلادها الحقيقية وتواصل حشر أنفها في شؤون المغرب؟!!

تقارير كتب في 22 يناير، 2021 - 14:09 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
خديجة بن قنة

زربي مراد – عبّر

 

عادت الإعلامية الجزائرية بقناة “الجزيرة” القطرية، خديجة بن قنة، لإثارة غضب وحفيظة المغاربة واستفزازهم، من خلال نشر تدوينات معادية للوحدة الترابية للمغرب.

وتساءلت بن قنة في تدوينة “مسمومة” عن موقف الرئيس الجديد للولايات المتحدة الامريكية، جو بايدن، بخصوص قرار سلفه دونالد ترامب المتمثل في الاعتراف بسيادة المغرب على الصحراء، وذلك تزامنا مع ترويج عدد من الصفحات الفايسبوكية التابعة للنظام الجزائري والجبهة الوهمية، أمس الأربعاء، لخبر تراجع الرئيس الأمريكي الجديد عن قرار الاعتراف بمغربية الصحراء.

والغريب أن بن قنة التي لا تفوت أية فرصة للنيل من المغرب ووحدته الترابية، لاسيما مع تناسل الصفعات المتتالية التي يتلقاها أسيادها نتيجة الانتصارات المتتالية للدبلوماسية المغربية في قضية الصحراء المغربية، تتعمد غض الطرف عما يقع في بلدها الجزائر من أزمات حقيقية على سبيل المثال لا الحصر، مرض الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، وقمع الحراك الشعبي والانتهاكات الحقوقية المدانة داخليا وخارجيا وتبرئة مقربي الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة من جرائمهم في حق الشعب والبلاد…

وليست المرة الأولى التي تحاول فيها بن قنة أو من باتت تعرف بالبوق الإعلامي لجنيرالات العسكر الجزائري، تمرير خطابات معادية للوحدة الترابية للمغرب، من خلال مشاركة مواقف معادية للمملكة، في مقابل تجاهل الموقف المغربي وانتصاراته الدبلوماسية المتناسلة.

وليست بن قنة إلا واحدة من عدد من الأذرع الإعلامية، والذباب الالكتروني، من أصول جزائرية، الذين يهاجمون المغرب على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي، عقب القرار التاريخي للولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بالسيادة المغربية الكاملة على كافة الأقاليم الجنوبية، وذلك خدمة لنظام العسكر الجزائري الذي يحاول جاهدا تصريف مواقفه المعادية للمغرب في قضية الصحراء عن طريقهم جميعا.

اترك هنا تعليقك على الموضوع