للمرة الأولى من نوعها.. ولادة طفل من رحم امرأة متوفية

عبّر-متابعة 

 

في سابقة من نوعها، وضعت امرأة في البرازيل مولودة بعد أن خضعت لعملية زرع رحم من متبرعة متوفية.

وتأتي هذه الخطوة الناجحة بعد فشل 10 حالات سابقة، جرى خلالها نقل أرحام من متبرعات متوفيات، في إنجاب مولود حي، وكانت هذه الحالات في الولايات المتحدة وجمهورية التشيك وتركيا.

 


وقال الأطباء إن ولادة الطفلة في البرازيل جاءت من خلال عملية قيصرية بعد 35 أسبوعا وثلاثة أيام وإن وزن الطفلة 2550 غراما.

 


يذكر أن المرأة التي أجريت لها عملية زراعة رحم كانت قد ولدت دون رحم بسبب حالة تسمى متلازمة ماير-روكيتانسكي-كوستر-هاوزر، كما أن المتبرعة تبلغ من العمر 45 عاما وتوفيت اثر تعرضها لجلطة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق