الرئيسية عبّر معنا لقجع و رونار و حجي و لاركيط..عنوان الفشل

لقجع و رونار و حجي و لاركيط..عنوان الفشل

كتب في 6 يوليو 2019 - 9:21 م

محمد لوريزي-عبّر

 

لا يختلف اثنان على أن المحصلة النهائية لتسير فوزي لقجع لقطاع كرة القدم في المغرب خاصة ما يتعلق بالمنتخب الوطني المغربي، هي الفشل و لا شيء غير الفاشل.

 

فعلى الرغم من أن عدد من المتتبعين للشأن الكروي بالمغرب دقوا ناقوس الخطر حول تشكيلة المنتخب الوطني و النقائص التي تعتريها خاصة ما يتعلق بالهجوم، فإن لقجع و من معه من اللوبي الفرنسي المتحكم في مقاليد المنتخب صموا أذانهم عن سماع  صوت قرع الناقوس.

 

فهجوم المنتخب كان يعاني من عقم تهديفي مزمن، و رغم ذلك فقد ظل يوسف النصيري هو الخيار الأول و الأخير للوبي الفرنسي فقط لأنه خريج أكاديمية محمد السادس لكرة القدم، و بالتالي فمن العيب و العار أن لا يتخرج من هذه الأكاديمية التي تأسست منذ سنوات أي لاعب متميز، و بالتالي جرى الضغط من أجل أن يكون النصيري هو المهاجم الأول للمنتخب رغم وجود عدد من المهاجمين المغاربة داخل المغرب و خارجه يمكنهم شغل هذا المركز، كمحسن ياجور المتألق و الهداف التاريخي لنادي النصر السعودي، عبد لرزاق حمد الله، و أيوب الكعبي، و غيرهم كثير من الذين لم تعطى لهم الفرصة أبدا لتمثيل منتخب بلادهم في المحافل الدولية و لو في المباراة الودية على سبيل التجريب.

 

المفاجأة التي أحدثها المنتخب البينيني بإقصاء المنتخب الوطني، كانت منتظرة في بالنسبة للكثيرين، فالأداء الملفت لبعض عناصر المنتخب الذي كان البعض يختفي وراءه لبيع الوهم للمغاربة انكسر أمام منتخب مغمور عرف كيف يستغل ضعف الأسود على مستوى الهجوم، و ترك لهم الكرة وسط الميدان يحتكرونها دون أي تهديد حقيقي.

 

حقيقة لا يمكن فهم مرتكزات فوزي لقجع و من معه من الذين وعدوا المغاربة بلقب قاري بدا بعيد المنال منذ المباراة  الأولى، فالهزيمة عرت كل ما كان مغطى بالبروباغاندا الإعلامية التي كان ينتهجها اللوبي الفرنسي من أجل تبرير ملايين الدراهم التي تم إنفاقها على منتخب لم يفز بأي شيء و لم يحقق أي نتائج تذكر.

 

لقد أثبتت البنين أن ثلاثي لقجع  و رونار و مصطفى حجي، فريق فاشل بامتياز و أن الوقت حان لإعادة الأمور إلى نصابها و أن يغادر هذا الثلاثي الذي أذلته سناجب البينين سماء منتخبنا، و أن تسند الأمور لمن عندهم رغبة أكيدة في تحقيق شي للكرة الوطنية، بدل الجري وراء مصالحهم الخاصة و تسير الكرة بمنطق الحزبية و المحسوبية.

شاهد ايضا:

تقرير حزين من بين سبورت بعد إقصاء المنتخب المغربي ضد البنين بركلات الترجيح

بكاء زياش.. مشهد مؤلم بعد إقصاء المنتخب أمام بنين

التالي
آخر الأخبار : الجيش المغربي يقتني 8000 قنبلة شديدة الانفجار ولا تخطئ الهدف..  «»   فاس..وقفة حاشدة للمطالبة بإظهار الحقيقة كاملة في ملف أيت الجيد  «»   معهد طوماس أديسون..جودة تعليم وكفاءة أطر وحضور للأبعاد الإنسانية  «»   برشلونة يتحرك لتوقيع عقد جديد مع نجمه الصغير القادم من غينيا بيساو  «»   منال الصديقي تتحدث عن فترة مرضها بالسرطان وتوجه رسالة لزوجة حاتم عمور  «»   تاجيل محامة حامي الدين المتابع في ملف ايت الجيد وتحديد موعد النطق بالحكم  «»   اعتقال فتاتين متورطتين في ترويج الكوكايين بملاهي مراكش  «»   تمتيع الكوميدي عبد الفتاح المتهم باغتصاب فتاة فرنسية بالسراح المؤقت  «»   تناقض مرافعات دفاع هاجر الريسوني حول واقعة الاجهاض يخلط الاوراق  «»   شجار بين مومستين حول مبلغ مالي ينتهي بجريمة قتل بجرادة  «»