fbpx

لقاح كورونا يحول الناس إلى قردة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

17 أكتوبر 2020 - 8:00 ص

عبّر-متابعة 

 

أنطلقت على مواقع التواصل الاجتماعي، “حملة تشويه” في روسيا للانتقاص من لقاح فيروس كورونا الذي يطوره علماء في جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

 

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته على موقعها الإليكتروني إن الحملة تهدف إلى إثارة الخوف من اللقاح بادعاء سخيف، أنه سيحول الناس إلى قردة لأن اللقاح يستخدم فيه فيروس شمبانزي.

 

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي الروسية يتم تداول صور ومقاطع فيديوهات، تشير إلى أن استخدام أي لقاح مصنوع في المملكة المتحدة سيكون خطرا.

 

بعض هذه الصور تم عرضها في برنامج التليفزيون الروسي “نيوزفستي”، والذي يعادل برنامج “نايت نيوز” الشهير على قناة “بي بي سي”.

 

إحدى الصور أظهرت رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يسير في شارع “داونينج ستريت”، ولكن تسبب التلاعب فيه إلى جعله يبدو مثل “اليتي” وهو مخلوق خرافي لا تبدو ملامحه من الشعر الذي يكسو جسده يشاع أنه يعيش في منطقة الهيمالايا، وزيلت الصور بتعليق:” أنا أحب لقاح اليتي”.

 

وفي صورة أخرى يظهر شمبانزي مرتديا معطف معمل خاص بعملاق صناعة الأدوية “أسترا زينيكا”، والتي تصنع اللقاح بالتعاون مع أكسفورد، وهو يلوح بحقنة.

 

وفي صورة أخرى يظهر العم سام الأمريكي مع رسالة تقول:”أريدك أن تحصل على لقاح القرد”.

 

وقالت الصحيفة إن الحملة تهدف إلى تدمير برنامج أكسفورد من خلال مناشدة المتعصبين ضد اللقاح.

كما تهدف إلى ضرب المبيعات في الدول التي ترغب روسيا ان تبيعه فيها لقاحها “سبوتنيك في”.

 

وقبل ساعات انتقد المدير التنفيذي لشركة أسترا زينيكا باسكال سوريوت محاولات تقويض عمل الشركة قائلا :” العلماء في أسترا زينيكا وفي العديد من الشركات والمؤسسات الأخرى حول العالم يعملون بلا كلل لتطوير لقاح وعلاجات علاجية لهزيمة هذا الفيروس.”

 

وأضاف:” لكن الخبراء المستقلين والهيئات التنظيمية في جميع أنحاء العالم هم الذين يقررون في نهاية المطاف ما إذا كان اللقاح آمنا وفعالا قبل الموافقة عليه للاستخدام. المعلومات المضللة هي خطر واضح على الصحة العامة.”

 

وتابع :”أحث الجميع على استخدام مصادر موثوقة للمعلومات، وأن يثقوا في الهيئات التنظيمية وأن يتذكروا الفوائد الهائلة التي تستمر اللقاحات والأدوية في جلبها للبشرية”.

 

ومن جانبه، قال الدكتور هيلاري جونز، وهو طبيب عام ومقدم برامج بريطاني في تصريحات لبرنامج صباح الخير بريطانيا إن محاولات التشويه كانت سخيفة ومخزية للغاية.

 

وأضاف:” أكسفورد لديه فريق يعتمد عليه، تذكر أين تم تطوير البنسلين وتم إنتاجه من أجل الحرب العالمية الثانية”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب