لشكر: حزبنا سيحقق النتائج ومغاربة يسخرون: ما دمت على رأس الاتحاد الاشتراكي “عمرو ما يطفرو”

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
لشكر

تابعنا على جووجل نيوز

11 يوليو 2021 - 3:33 م

زريي مراد – عبّر

 

 

قلل إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، من حجم تأثير مغادرة بعض القيادات لحزبه.

و قال لشكر لدى حلوله ضيفا على أحد البرامج التلفزيونية، أن حزبه لن يتأثر بمغادرة بعض قيادييه خلال الانتخابات المقبلة.

و أضاف لشكر أن حزب الوردة سيعزز مكانته في الاستحقاقات الانتخابية المقبلة وسيحقق نتائج إيجابية.

و وجد لشكر نفسه وسط موجة سخرية بتصريحه حول قدرة حزب الاتحاد الإشتراكي على تحقيق نتائج إيجابية في انتخابات شهر شتنبر المقبل.

و أجمع رواد مواقع التواصل الاجتماعي على أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية مات اكلينيكيا ولن يحقق نتائج أحسن مما سبق في الانتخابات الماضية.

و يرى كثيرون على أن تواضع نتائج حزب الاتحاد الاشتراكي يتحمل لشكر نصيبا كبيرا فيها بعدما طمس هويته وضرب تاريخه النضالي عرض الحائط.

 

و في هذا الصدد، علق أحد النشطاء قائلا:”حلم وزيد حلم”.

و علق آخر يقول:”حيت ما عندك الوجه أنت خسرتي في الانتخابات الماضية هذا يدل أن المغاربة محاملينكش، خوي الساحة اترك المجال للغير”.

يشار إلى أن عبد الوهاب بلفقيه، القيادي البارز في حزب الوردة، وعضو مكتبه السياسي، قدم استقالته وأعلن التحاقه بحزب الأصالة والمعاصرة، أول أمس الجمعة.

و شكل التحاق بلفقيه، المستشار البرلماني عن جهة كلميم – واد نون، ضربة موجعة وخساة كبيرة لحزب لشكر، على اعتبار أنه كان يشكل أحد أبرز أقطابه بالجنوب.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب