لجنة عمر الراضي..لجنة حرية أم لجنة الكذب والبهتان
الرئيسية عبّر معنا لجنة عمر الراضي..لجنة حرية أم لجنة الكذب والبهتان

لجنة عمر الراضي..لجنة حرية أم لجنة الكذب والبهتان

كتب في 9 يناير 2020 - 6:48 م

محمد بالي ـ عبّــر

أهم ملاحظة يمكن استخلاصها من الندوة التي عقدتها ما يسمى باللجنة الوطنية من اجل الحرية للصحافي عمر الراضي، هي كونها ندوة تم عقدها من أجل ترويج الاكاذيب و نشر المغالطات.

فخلال هذه الندوة الصحفية التي سجلت حضورا باهتا للصحافة اجتهد المتدخلون فيها على تزييف الحقائق بخصوص النماذج التي تم تقديمها على اساس انه امثلة لقهر حرية الراي و التعبير في المغرب.

فالاسماء التي جرى التداول بشانها جميعها متابعة من اجل جرائم يعاقب عليها القانون، و غالب الظن ان حتى تلك الاسماء لو تم اخذ رايها في الموضوع لاكدت هذا المعطى، لكن للاسترزاق السياسي و الحقوقي و امتطاء اكتاف الغير لتحقيق مآرب شخصة باتت اللغة السائدة عن بعض الشخوص.

و على سبيل المثال لا الحصر، فرشيد سيدي بابا، من مدينة طاطا، الذي يقال انه على حوكم بسبب اراءه، هو في الحقيقة مدان بتهمة الاعتداء على
على عنصر من القوات المساعدة، و هو امر يتكرر كثيرا، يعمد عدد من اشباه المناضلين هؤلاء الى الاعتداء على اعوان و رجال السلطة، في تحد سافر للقانون، ثم يعمدون الى البكاء و تمثيل دور الضحية، حيث يحق فيهم قول المثل المغربي. ضربني و بكا سبقني و شكا.

و ما ينطبق على رشيد، يقال على نور حيطان، من واد زم، و قس على ذلك من عدد من الحالات، ثم ياتي هؤلاء ليقنعونا ان الامر يتعلق بحرية التعبير، و ليس باظهار الحق و حماية المواطنين كيف ما كانت وظائفهم من بطش هؤلاء.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

التالي
آخر الأخبار : تسليم أوسمة ملكية لـ 148 موظفا بوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة  «»   وزيرة الخارجية الإسبانية: المغرب له حق ترسيم حدوده البحرية  «»   الناظور: الشرطة القضائية تعرض المخدرات المحجوزة في منطقة ثازغين  «»   جنايات الرباط توزع 120 سنة سجنا لساريقي ساعات الملك  «»   انقلاب شاحنة في الطريق السيار بين القنيطرة والرباط  «»   تركيا تمسي اليوم على زلزال قوي يمتد إلى العراق وسوريا  «»   فيروس كورونا يزحف إلى فرنسا ويسجل حالتين منفردتين  «»   وزير الشؤون الخارجية الكندية: المغرب بذل جهودا “جادة وذات مصداقية” للمضي قدما بشأن قضية الصحراء  «»   أردوغان: مصر والإمارات تدعمان حفتر بالسلاح ولن نترك السراج وحده في جبهات القتال  «»   ترامب يحطم رقمه القياسي الرئاسي على تويتر  «»