كورونا..”موجة غضب” تجتاح أوروبا بسبب قيود الأغلاق

أخبار دولية كتب في 23 نوفمبر، 2021 - 09:53
كورونا

عبّر-وكالات 

 

خرج عشرات الآلاف في مسيرة في العاصمة البلجيكية بروكسل للاحتجاج على قيود فرضتها الحكومة لمواجهة زيادة جديدة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وألقى بعض المتظاهرين الألعاب النارية على ضباط الشرطة الذين تدخلوا بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

ويعارض المتظاهرون بشكل أساسي استخدام تصاريح كوفيد، التي تمنع غير المطعمين من دخول أماكن مثل المطاعم أو الحانات.

كما نزل آلاف المتظاهرين إلى شوارع النمسا وكرواتيا وإيطاليا مع تصاعد الغضب بسبب القيود الجديدة.

وفي بلجيكا ، تم تشديد القواعد الخاصة بأقنعة الوجه، بما في ذلك أماكن مثل المطاعم التي تطلب بالفعل شهادات التطعيم.

وسيتعين على معظم البلجيكيين أيضًا العمل من المنزل أربعة أيام في الأسبوع حتى منتصف ديسمبر. كما توجد خطط لجعل تطعيمات العاملين الصحيين إلزامية.

يأتي ذلك بعد اندلاع أعمال شغب جديدة في مناطق مختلفة من هولندا.

النمسا

وأشعل مئات الأشخاص النيران، ورشقوا الشرطة بالحجارة والألعاب النارية في لاهاي.

وشهدت مدن أوروبية أخرى احتجاجات على تدابير حكومية تتعلق بمكافحة الوباء، فقد خرج آلاف المتظاهرين في شوارع كرواتيا والنمسا وإيطاليا.

وجاءت أعمال العنف الأخيرة في هولندا في أعقاب الاحتجاجات التي اندلعت ليلة الجمعة في روتردام، حيث ألقي القبض على خمسين شخصًا على الأقل.

ووصف وزير العدل الهولندي، فيرد غرابرهاوس، أعمال العنف بأنها جريمة ومُثيرة للاشمئزاز.

وتشهد هولندا أرقاماً قياسية في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وأفادت وكالة فرانس برس بأن عناصر من مكافحة الشغب واجهت مجموعات المتظاهرين في لاهاي، وسط إشعال المتظاهرين النار في الدراجات الهوائية.

وشوهدت دوريات لعناصر الشرطة على الخيول والدراجات بعد ليلة ثانية من الاحتجاجات العنيفة.

وقالت الشرطة إن شخصا ألقى حجرا عبر نافذة سيارة إسعاف تحمل مريضا. وقال ضباط الشرطة في المدينة عبر تويتر، إن خمسة من رجال الشرطة أصيبوا، وأحدهم نقل في سيارة إسعاف مصابا في الركبة.

وأعلنت الشرطة عن تلقي ثلاثة متظاهرين على الأقل، العلاج في المستشفى.

وفرضت هولندا قيودا جديدة يوم السبت الماضي، بعد أن سجلت أعلى عدد من حالات الإصابة بفيروس كورونا منذ بدء الوباء.

وتنوي الحكومة الآن منع غير الملقحين من دخول بعض الأماكن.

كورونا

اترك هنا تعليقك على الموضوع