كورونا لن يمنع “الاصطياف” والفنادق تراهن على سياح الداخل

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
كورونا لن يمنع الاصطياف والفنادق تراهن على سياح الداخل

تابعنا على جووجل نيوز

17 مايو 2020 - 11:01 م

عبّر ـ صحف

 

 

عنونت جريدة “الصباح” صفحتها الأولى ليوم غد الإثنين بــــ ” كورونا لن يمنع الاصطياف”، قائلة إنه سيتم استئناف السياحة الداخلية لتعويض الخسائر وإعداد لائحة مرجعية للإجراءات الوقائية”.

 

 

 

وأضافت اليومية أن مصادرها أفادت أن ” الفنادق تراهن على السياح الداخليين، من أجل تعويض خساراتها، خاصة أن هناك احتملا قويا بأن تستمر الحدود مغلقة في وجه حركة المسافرين، كما أن بعض الدول تعتبر من الأسواق الأساسية المصدرة للسياح نحو المغرب، مثال فرنسا التي منعت مواطنيها من السفر إلى الخارج وألزمتهم باختيار وجهات سياحية داخلية، ما سيؤثر بشكل كبير على حركة السياح الأجانب”.

 

 

 

وقالت الجريدة عينها إن مصادر أفادت أن هناك خطة، من أجل استئناف النشاط، يتم إعدادها من قبل وزارة السياحة باشتراك مع وزارة الصحة وتنسيق مع الكنفدرالية الوطنية للسياحة، تقضي بتحديد دفتر تحملات يتضمن المعايير الصحية الجديدة، التي يتعين التقيد بها، قبل السماح باستئناف عمليات الإيواء، وأضافت المصادر ذاتها، بحسب الجريدة، أن وزارتي السياحة والصحة تعدان، بشراكة مع أحد مكاتب الدراسات، ترسانة من الإجراءات الوقائية التي يتعين على مؤسسات الإيواء الالتزام بها في ما يتعلق باستقبال الزبناء، والتي ستشكل مرجعا لمنح الرخص للمؤسسات، من أجل استقبال الزبناء.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب