fbpx

كندا تسمح قانونيا ببيع واستهلاك الحشيش

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

17 أكتوبر 2018 - 11:05 م

عبّر-وكالات 

أصبحت كندا يوم الأربعاء ثاني دولة في العالم (بعد أوروغواي) تقوم بتشريع حيازة مادة القنب الهندي (الماريجوانا) بهدف الاستهلاك الترفيهي غير الطبي.

ودخل القانون حيز التنفيذ في منتصف الليل وتحدى السكان المحليون البرد القارس في بعض المناطق لشراء أول غرامات قانونية من هذه المادة المخدرة. وتأتي هذه الخطوة بعد أن قام مجلس الشيوخ الكندي بالتصويت بالأغلبية لصالح قرار يقضي بتشريع استخدام القنب لأغراض ترفيهية.

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو سبق وأن وعد بأن رفع التجريم عن استهلاك وبيع الحشيش من شأنه أن يسحب الأرباح من أيدي مهربي المخدرات. ولكن بنفس الوقت تتصاعد مخاوف من نقاد يقولون إنها ستؤدي إلى زيادة في الوفيات على الطرقات الكندية.

إيان باور كان من بين حشود الموجودين في سانت جون في نيوفاوندلاند، للوقوف في طابور الشراء قبل رفع الحظر على استخدام الحشيش. وقال لوكالة فرانس برس ’’كان حلمي أن أصبح الشخص الذي يشتري الغرامات الأولى من الحشيش القانوني، وها أنا ذا أقوم بذلك‘‘.

ويتزامن تشريع مادة الحشيش مع حظر عام في البلاد على التدخين في المكاتب والأماكن العامة وأمام مداخل المطاعم والحانات، وهو ما أثار موجة انتقاد أخرى من قبل عاشقي المادة، وخاصة منهم من يعيشون في بيوت مستأجرة، حيث يتيح قانون الحظر الجديد لمالكي المنازل والشقق منع التدخين في نطاق ممتلكاتهم.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )