“كل اللي في العناية المركزة مات”.. مشهد مؤلم لضحايا “كورونا” بمصر “فيديو”

فيديو وفيات كورونا بمصر

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

3 يناير 2021 - 5:02 م

عبّر ـ العربية

 

أظهر فيديو صادم من مصر وفاة جميع المرضى داخل غرفة العناية المركزة في أحد مستشفيات العزل بالحسينية، في محافظة الشرقية.

وانتشر المقطع المصور بشكل واسع على مواقع التواصل بين المصريين، مظهرا أحد الأشخاص يكرر بانفعال “كل اللي في العناية مات.. مفيش إلا الممرضين”، في حين تدور الكاميرا بين أجساد هامدة لمرضى فارقوا الحياة، بينما يحاول البعض إنقاذ مريض آخر، فيما تجلس ممرضة القرفصاء في حالة صدمة تامة.

في المقابل، أوضح محافظ الشرقية، في بيان اليوم الأحد ألا صحة لوفاة 7 بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى، مضيفا أن عدد المتوفين 4 حالات فقط، كانوا على أجهزة تنفس صناعي، لكنهم فارقوا الحياة نتيجة لتدهور حالتهم بسبب تداعيات الإصابة بكورونا، لا سيما وأنهم أصحاب أمراض مزمنة.

كما أكد أنه تم تشكيل لجنة فنية فور ظهور الفيديو، وتوجهت للمستشفى للتأكد من صحة ما تم تداوله، ليتبين أن عدد المتوفين 4 حالات من أصحاب الأمراض المزمنة وأن الأوكسجين متوفر بالمستشفى، مضيفا “يوجد 17 طفلاً في الحضانة و حالتين بالعناية العامة و36 حالة إصابة بكورونا بقسم العزل، ولم يحدث أي وفيات بينها، مشيراً إلى أن الأوكسجين المغذي لمرضي كورونا بالعناية المركزة هو نفسه المغذي للحضانات والعناية العامة، ووقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذي “التانك” خزان الاوكسيجين، ما يعني أنه لم يكن هناك أي نقص أو نفاذ بالأكسجين، بالإضافة إلى أنه توجد شبكة إحتياطية للاستعانة بها في حالة حدوث أي مشكلة في الخزان.

 

إلى ذلك، أشار إلى أن مسؤول شركة الأمن أحيل للتحقيق وذلك لسماحه لأحد الأفراد باقتحام عناية العزل وتصوير المرضى وإثارة البلبلة.

مصور الفيديو يكشف

فيما قال أحمد ممدوح، مصور الفيديو المتداول، والذي تواجد بالمستشفى وقت الواقعة، إنه دخل المستشفى وقت الحادث من أجل الاطمئنان على شقيقة والده، التي كانت من بين المرضى، وفق ما نقلت وسائل اعلام محلية

وأضاف أنه وعدد من أهالي الحالات المحجوزة، تواصلوا مع إدارة المستشفى، بسبب نقص الأكسجين، فأكدت أن السيارة التي تقل الأكسجين أوشكت على الوصول.

إلى ذلك، قال:”أثناء وقوفي وابن عمتي بعد وصول سيارة الأكسجين، وبدء ضخه بالمواسير المخصصة له، تفاجأ بأحد الأشخاص يخبرهم بوفاة جميع الحالات بالعناية المركزة، فتوجهوا مهرولين للعناية ووجدوا جميع الحالات فارقت الحياة”، عدا حالة واحدة، حاول طبيب العناية وطاقم التمريض إسعافها لكن توفيت لاحقا أيضًا.

وتشهد مصر التي دخلت الموجة الثانية من كورونا ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات بالفيروس، فقد سجلت 1407 حالات إصابة جديدة خلال 24 ساعة الماضية، ليصل إجمالي عدد الإصابات نحو 141 ألف حالة إصابة وحوالي 7700 حالة وفاة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب