“كامبريدج أناليتيكا” تشهر إفلاسها بعد فضيحة “فيسبوك”

عبّر ـ وكالات 

أعلنت شركة تسويق الإعلانات السياسية البريطانية “كامبريدج أناليتيكا” إفلاسها وأنها ستغلق مكاتبها بعد فضيحة استغلالها بيانات ملايين الأمريكيين من مستخدمي فيسبوك في حملة الانتخابات الأمريكية.
وقالت الشركة، ومقرها لندن في بيان لها، إنها ستبدأ في إجراءات لإشهار إفلاسها، على خلفية تعثرها ماليا إثر اتهامها بالحصول على بيانات ملايين من مستخدمي فيسبوك بطريقة غير قانونية.
وأضافت “لدينا ثقة…بأن موظفينا عملوا بشكل أخلاقي وقانوني، لكن الحصار الإعلامي ضدنا تسبب فعليا في عزوف عملاء وموردي الشركة عنا”، موضحة أن ذلك دفعها إلى اتخاذ قرار إشهار إفلاسها.
وذكرت الشركة أنه بالرغم من وضعها المالي المتعثر فإنها ستفي بشكل كامل بالتزاماتها تجاه موظفيها فيما يتعلق بتعويضهم ماليا.
loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.