كابرانات العسكر الجزائري يهددون بالحرب ويبحثون عن ذريعة لإشعال فتيل المواجهة العسكرية مع المغرب

المغرب العربي كتب في 16 أبريل، 2022 - 21:16 تابعوا عبر علىAabbir DMCA.com Protection Status
العسكر القوة الجزائر

في تطور خطير، وتحت تأثير السعار الذي أصابهم نتيجة الهزائم الدبلوماسية المتتالية والعزلة الدولية التي باتوا يعيشونها، لجأ العسكر الجزائري إلى قرع طبول الحرب ضد المغرب، في محاولة يائسة لجر المنطقة لحالة عدم الاستقرار التي تخدم أجندات نظامهم المفلس.

نظام الكابرانات، وبعد اتهام المغرب مجددا باستهداف قوافل تجارية وقتل مدنيين داخل الحدود الموريتانية وهو ما نفته سلطات نواكشوط، بات يبحث عن الذريعة لمهاجمة المملكة المغربية، وهو ما يستشف من تصريحات مسؤوليه التصعيدية.

فالبرغم من اتهام وزارة الخارجية الجزائرية للمغرب بقصف القوافل التجارية دون تقديم دليل يثبت صحة مزاعمها، خرج عمار بلاني، المبعوث الجزائري الخاص المكلف بالصحراء ودول المغرب العربي لنظام العسكر، بدوره ليصف الهجمات المزعومة بالأعمال الحربية العدائية المغربية.

عمار بلاني وفي تصريحات لموقع الشروق أونلاين، حذر من احتمال امتداد تلك الأعمال العدائية إلى الأراضي الجزائرية، معتبرا امتدادها ذريعة حرب، متوعدا بألا تمر دون نتائج.

و زعم الدبلوماسي الجزائري أن المغرب يعمل على فرض وضع جديد شرق الجدار الدفاعي بوضع منطقة لا يسمح بدخولها، معتبرا أن ذلك لقطع الطريق أمام مشروع جزائري موريتاني اقتصادي يهدف لربط تندوف بموريتانيا.

حري بالذكر، أن موريتانيا أعلنت بشكل رسمي بأنها غير مستهدفة بالهجوم المزعوم وأنه تم خارج حدودها.

زربي مراد ـ عبّر

تابعوا عبر علىAabbir

اترك هنا تعليقك على الموضوع