كابرانات الجزائر يقحمون المغرب في كل بلاويهم..اتهموا قاتل الشاب “جمال” حرقا بمحاولة الفرار للمملكة!!

أخبار عربية كتب في 16 أغسطس، 2021 - 18:00 تابعوا عبر على Aabbir
الجزائر

زربي مراد – عبّـر

 

كعادته، لم يجد النظام الجزائري غير المغرب ليعلق عليه فشله ويقحمه في كل مشاكله الداخلية، آخرها قضية حرق الشاب الجزائري، جمال بن إسماعيل، أمام الملأ والتنكيل بجثته بولاية “تيزي وزو”.

 

و في هذا الصدد، و سيرا على نهج أسياده “الكابرانات” في تبرير الفشل، أقحم مدير الشرطة القضائية بالمديرية العامة للأمن الوطني الجزائري، محمد شاقور، المغرب في قضية مقتل الشاب جمال بن إسماعيل، الذي هز مشهد حرقه الوحشي مشاعر العالم.

 

و زعم شاقور الذي أصاب خياله الخرف، أن المشتبه فيه في قتل جمال بن إسماعيل كان ينوي الفرار إلى المغرب، في محاولة يائسة لتبرير فشل جهازه في حماية الضحية لدى خضوعه للحراسة النظرية.

و قال ذات المسؤول الأمني في تصريح له، اليوم الأحد، أنه جرى توقيف 36 شخصا مشتبه فيهم، من بينهم 3 نساء، إحداهن كانت تنادي وتحرض على ذبح الضحية، وكذا الشخص الذي طعن الضحية بالسكين.

هذا و كان النظام الجزائري قد علق فشله في السيطرة على الحرائق الملتهبة بمنطقة القبائل باتهام المغرب بالوقوف وراء إشعالها، قبل أن يعود ويقحم المملكة مرة أخرى في جريمة حرق الشاب جمال بن إسماعيل، عزفا على وتر تعرض البلاد لمؤامرات الخارجية، التي باتت الأسطوانة المشروخة التي تزيد في عمر جنيرالات العسكر في السلطة.

اترك هنا تعليقك على الموضوع