قيادي في البيجيدي: “بفضل حزبنا تحولت مدينة القنيطرة من “صحراء قاحلة” إلى “مساحة خضراء” ومنتقدون: “ياكما القنيطرة جات في الصحرا؟!!”

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
قيادي في البيجيدي

تابعنا على جووجل نيوز

17 يونيو 2021 - 9:02 م

زربي مراد – عبّر

 

وجد محمد ادعمار، القيادي في البيجيدي  “حزب العدالة والتنمية”، ورئيس المجلس الجماعي بمدينة تطوان، نفسه وسط عاصفة من الانتقادات وموجة سخرية عارمة، بسبب منشور شاركه على حسابه على الفايسبوك.

و جاء في المنشور الذي شاركه ادعمار على حسابه الفايسبوكي:”مدينة القنيطرة: بعدما كانت صحراء قاحلة الآن مع العدالة والتنمية الأمر يختلف طريق مهدية أزيد من أربع كيلومترات مساحة خضراء ومتنفس حقيقي للساكنة القنيطرية”.

كما أرفق ادعمار المنشور المعنون ب:”لمسات حزب العدالة والتنمية”، بصورة لطريق مهدية مرجعا الفضل في تحول مدينة القنيطرة من صحراء قاحلة إلى مساحة خضراء، لحزب العدالة والتنمية.

و جرت عبارة “القنيطرة صحراء قاحلة”، على ادعمار موجة غضب وسخرية، حيث شكك نشطاء منصات التواصل الاجتماعي أن يكون يقصد القنيطرة المدينة المغربية المعروفة بجمالها وخضرتها.

و شددوا على أن المشروع الذي يتحدث عنه ادعمار، هو مشروع ملكي يحاول البيجيدي الركوب عليه ونسبه إليه مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية.

و تساءل كثيرون عما فعله حزب العدالة والتنمية بتطوان التي يتولى تسييرها، والتي كانت كلها مساحات خضراء، غير وصول البطالة لنسبة غير مسبوقة وكثرت الانتحارات وتزايدت الأزمات نتيجة التسيير العشوائي.

و في هذا السياق، علق أحد النشطاء قائلا:”صحراء قاحلة والمنطقة تاريخيا اشتهرت بالفلاحة وكذا بنبتة حلالة التي كانت تغطي أراضيها. هذا واقيلا تغالطنا ليه مع قنيطرة ديال سوريا”.

و علق آخر ساخرا:”ياك ما قنيطرة جات حدا زاݣورة باش كانت صحراء قاحلة”.

و أضاف آخر:”راه زاكورة وتنغير ووارززات والراشيدية هما اللي صحراء قاحلة ماشي القنيطرة…تخلطو عليك المدن”.

و علق ناشط آخر يقول:”الشعب غادي يكول الربيع والكورنيشات؟! هادشي فاش فالح هاد الحزب غير الربيع والجفاف بكثرة السقي بالماء الصالح للشرب”.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب