قيادة الدرك تفتح تحقيقا في واقعة محاصرة عناصرا والتنكيل بهم ضواحي وزان من قبل زرّاع الكيف

 

عبّر ـ متابعة

عاش دوار ظهار منقاش الواقع ضمن النفوذ الترابي لجماعة بوقرة، بإقليم وزان، حالة من الاحتقان بعدما عمد شباب إلى محاصرة عنصرين من الدرك الملكي احتجاجا على عنصرين من عناصر الدرك الملكي التي كانت تتواجد بعين المكان.

وفي تفاصيل الواقعة، التي بثت أطوارها بتقنية المباشر على صفحات موقع للتواصل الاجتماعي، أظهر الفيديو تجمهرا لعدد من سكان المنطقة قاموا بمحاصرة عنصرين من الدرك الملكي بالزي الرسمي، كانا على متن سيارة خفيفة بأحد المسالك داخل القرية ليلا، وإهانتهما والتنكيل بهما.

وحسب مصادر متحدثة في البث المباشر، فإن أسباب الواقعة تعود إلى ما اسموه “رفض ساكنة الدوار الابتزاز الذي تنهجه عناصر الدرك الملكي تجاه مزارعي نبتة الكيف، الشيء الذي دفع بشبان المنطقة إلى محاصرة واحتجاز عنصرين بالليل، والمطالبة بحضور عامل الإقليم والقائد الإقليمي للدرك الملكي لوضع حد لهذه الممارسات”.

وشهدت المنطقة حالة استنفار غير مسبوقة، عجلت بحضور السلطات المحلية وعناصر من الدرك الملكي، ولم تخل من مناوشات ورشق بالحجارة قبل أن تتم السيطرة على الوضع بفضل الإمدادات التي توصل بها مركز الدرك الملكي بزومي من مختلف مراكز الدرك بالإقليم. ليتم في الأخير فض تجمع العشرات من ساكنة الدوار المعروف بزراعة الكيف، وفك الحصار عن الدركيين المحتجزين.

جدير بالذكر أن عناصر الدرك الملكي فتحت تحقيقا في الموضوع لمعرفة ملابساته و دوافعه.

 

تنبيه: الفيديو يتضمن كلام نابي

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق