fbpx

قطر تتخلى عن بوينج افخم طائرة بالعالم وتلقب بـ”ملكة السماء”.. أهدت “أردوغان” واحدة والثانية لمن؟ “صور”

قطر تتخلى عن بوينج

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

9 يوليو 2020 - 7:38 م

عبّر ـ وكالات

 

قالت تقارير إعلامية متخصصة: إن قطر عرضت طائرتها الفخمة بوينج VVIP747-8i، والتي تخدم ضمن أسطول طائرات الديوان الأميري للبيع بشكل مفاجئ، ودون سبب واضح.

وبحسب موقع “ذا دريف” المختص بأخبار التقنية والسيارات؛ فإن الطائرة التي تعد واحدة من أفخم الطائرات في العالم، وكانت مخصصة لكبار الشخصيات التنفيذية، وكبار المسؤولين الحكوميين في الإمارة الخليجية، أصبحت معروضة للبيع، دون ذكر أسباب واضحة لتخلي قطر عنها.

ويلفت الموقع إلى أن الطائرة تُعد من بين أكثر الطائرات غلاءً ورفاهيةً في السوق، إن لم تكن الأكثر تكلفة، وواحدة من أكثر الطائرات الفاخرة المذهلة على الإطلاق، ويطلق عليها إعلاميًّا “ملكة السماء”؛ نظرًا لحجمها الكبير، وقدراتها وإمكانياتها الفخمة. فهي تحتوي على غرفة نوم رئيسية، وغرفة نوم للضيوف، وغرف معيشة، ومكاتب وصالات خاصة، وصالات عامة، وأكثر من ذلك، كما أن التصميم الداخلي المستوحى من فن الآرت ديكو لهذه الطائرة فخم للغاية.

كما تحتوي هذه الطائرة على طاقم مكون من 18 فردًا، ويمكن أن تحمل 89 راكبًا، وهو رقم صغير نسبيًّا مقارنة بـ400 شخص أو نحو ذلك يمكن للطائرة استيعابهم، بحسب التقرير.

ودخلت هذه الطائرة الخدمة ضمن أسطول طيران الديوان الأميري في عام 2015، برفقة نظيرتها الأخرى من نفس الطراز، والتي أهداها أمير قطر تميم بن حمد إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كمكافأة على انحيازه للدوحة في أزمتها مع الرباعي العربي، بعد اتهامها بضلوعها في دعم وتمويل الجماعات الإرهابية، والتدخل في شؤون الدول الداخلية.

اللافت -بحسب الموقع- أن الولايات المتحدة قد وافقت مؤخرًا على تزويد قطر بأنظمة دفاع مضادة للصواريخ، تعمل بالأشعة تحت الحمراء، في صفقة قُدِّرت بـ86 مليون دولار؛ وذلك لتأمين الطائرة المعروضة للبيع حاليًا في السماء، ومن التعرض للاستهداف بالصواريخ.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب