قطاع التعليم على صفيح ساخن.. إضراب جديد يشل المدارس العمومية لأربعة أيام

مجتمع كتب في 9 ديسمبر، 2023 - 20:15 تابعوا عبر على Aabbir
إضراب جديد
عبّر ـ غزلان الدحماني

قرر التنسيق الوطني لقطاع التعليم، الاستمرار في احتجاجاته وذلك إلى حين تحقيق مطالب الشغيلة التعليمية والتي على رأسها سحب النظام الأساسي وإلغائه، ثم إعادة صياغته بإشراك مختلف الفاعلين.

وأعلن التنسيق، خوض إضراب وطني بعد العطلة المدرسية؛ وذلك لأربعة أيام متتالية؛ الأربعاء، الخميس، الجمعة، السبت 14،13، 15،16 دجنبر الجاري، مرفوقا بتنظيم أشكال احتجاجية أمام مقر المديريات الإقليمية أو الأكاديميات الجهوية، يوم الخميس 14 دجنبر الجاري.

بدورها، أعلنت التنسيقية الموحدة لهيئة التدريس وأطر الدعم بالمغرب، خوض إضراب وطني أيام 14،13 15، 16 دجنبر الجاري، وذلك بسبب غياب إرادة حكومية حقيقية تستجيب لجميع مطالب هيئة التدريس وأطر الدعم.

ويأتي على رأس هذه المطالب، وفق بلاغ للتنسيقية، سحب النظام الأساسي المشؤوم وما قام عليه من منطلقات تهدد كرامة نساء ورجال التعليم. مججدة رفضها مخرجات أي حوار تسعى الحكومة من ورائه إلى التشويش على الوحدة النضالية الميدانية لهيئة التدريس وأطر الدعم عبر سياسة التفرقة ومحاولة الاستجابة الانتقائية لبعض المطالب الفئوية دون التفاعل مع جوهر المشكل.

وكانت التنسيقية الوطنية لأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي، قد أعلنت في وقت سابق عن خوضها لإضراب وطني في نفس التاريخ، احتجاجا “التضليل الذي تمارسه الوزارة عبر ما سمي بالدعم التربوي وهو في العمق ضرب في الصميم لكل الشعارات التي رفعت حول الجودة والمهنية والإصلاح واستباحة لحرمة المدرسة العمومية، وتبخيس للفعل التعليمي التعلمي والمهن التربية والتكوين”.

ونددت المصادر ذاتها، بـ” إصرار الحكومة على عقد حوارات مغشوشة وصورية تتجاوز نضالات الشغيلة التعليمية الميدانية دفاعا عن مطالبها المشروعة، وعلى رأسها إلغاء النظام الأساسي الاستعبادي”.

وأكد أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي، على أن الحل الحقيقي للخروج من هذه الأزمة المتواصلة، يكمن في إلغاء النظام الأساسي وتلبية مطالب كل نساء ورجال التعليم بمختلف فئاتهم. مجددين رفضهم للاقتطاعات التي طالت أجور الأساتذة. وفق بلاغ التسيقية.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع