fbpx

في واقعة نادرة وغريبة.. سيدة أمريكية تلد في الشارع وهي واقفة على قدميها

في واقعة نادرة وغريبة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

30 يونيو 2020 - 1:49 م

عبّر ـ وكالات

 

داهم المخاض سيدة أمريكية أثناء ذهابها إلى دار الولادة، الأمر الذي أدى إلى وضع جنينها أمام الدار وهي واقفة على قديمها في مشهد لا يصدق.
وفي التفاصيل، فقد رغبت السيدة بأن تضع طفلها في الماء، لكن قبل دقائق قليلة من وصولها إلى حيث كان سيبصر طفلها النور، جاءها المخاض داخل السيارة التي نقلتها، فنزلت منها مسرعة مع زوجها إلى دار الولادة، وبنزولها بدأ الجنين يخرج منها، فتسمّرت في مكانها لا تقوى على المتابعة ولا تدري ما تفعل.
لمحها شرطيان كانا في المكان، إضافة لأحدهم كان مارا فيه أيضا، وانبهر بما رأى، فصوّر بهاتفه المحمول ما تحول فيما بعد إلى فيديو انتشر خبره في معظم العالم، وتعرضه “العربية.نت” أدناه، وفيه نرى الأم قريبة مسافة أمتار قليلة من دار الولادة المجاورة، وقد سلمت أمرها للممرضة أمسكت بالوليد وهو يخرج إلى النور، حتى سحبته بيديها وأمه منتصبة على قدميها في العراء.

قالت الأم فيما بعد للقناة، إنها شعرت برغبته في الخروج حين كانت داخل السيارة، فتمالكت نفسها ما استطاعت، آملة بالوصول إلى حيث كانت ترغب بأن يبصر النور في الماء، لكن الرياح هبت بعكس ما كانت تشتهي سفينتها. أما زوجها، فذكر أنه حاول المستحيل أيضا ليصل إلى دار الولادة، وقال: “خالفت قواعد المرور، وعبرت بالسيارة الإشارات الحمراء، وأسرعت ما أمكن لأصل بزوجتي إلى حيث كانوا بانتظارنا لإتمام عملية الولادة. لكن طفلنا الثاني تغلب علينا جميعا، واجتهد ليخرج في زمان ومكان مختلفين”، وفق تعبيره.

الولادة تمت الأسبوع الماضي في موقف للسيارات، تابع لمركز Natural Birthworks Birth Center للولادات الطبيعية في مدينة Margate بولاية فلوريدا، وكانت الأم في حاجة إلى 3 دقائق تقريبا لتدخل إليه وتسلم أمرها لمن كانوا بانتظارها لوضعها في مغطس ماء، كما حدث حين ولد طفلها الأول قبل عامين، لكنها لم تتمكن، فأسرع زوجها وأخبرهم أنها بدأت تلد في الخارج ولا يمكنها الدخول، لذلك هرعت طبيبة مختصة نراها في الفيديو وهي تساعدها، وهكذا كان.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب