في غياب المسؤولين..كلاب ضالة تتولى رعاية متشرد وحمايتة+فيديو

في الواجهة كتب في 22 مارس، 2022 - 14:00 تابعوا عبر على Aabbir

في سلوك يؤكد ميزة الوفاء التي تتميز بها الكلاب، لاحظ المارة عدد من الكلاب الضالة، وهي تقوم بحماية شخص، يعاني اضطرابات عقلية متقدمة، يعيش حياة التشرد ببلدة زايو بإقليم الناظور شمال شرق المغرب.

وتقدم الكلاب الضالة تلك، الحراسة  بإستمرار، وتقوم بحمايته من كل اعتداء محتمل ، ومن كل المخاطر، إذ لا تتوقف عن النباح لفترات طويلة، شفقة منها عليه، ووفاء له، وهو الأمر الذي انبهر له العديد من المواطنين للإحساس العالي لهذا الحيوان، المعروف بخصلة الوفاء.

ولم تمنع الحالة البئيسة التي يمر بها الشاب المختل عقليا، والذي يعاني ظروف مزرية، حيث دفعته ظروفه الصعبة للنوم في الشارع، والمبيت فيه عاريا، أن يأخذ، وفي لفتة إنسانية نابعة من قلبه النابض، وضميره الحي رغم فقدانه لعقله، بقايا الطعام ويقدمها كوجبات للكلاب الضالة.

وتختصر الصور التي تتحدث عن نفسها، مدى التشرد الذي يعاني به الشاب الوسيم ذو القلب الصافي وسط مدينة زايو، والذي يجسد الخير في الإنسان بطبعه، وملازمته له، حتى وإن عاش حياة التشرد والبؤس.

 

ويبقى الجانب المظلم في هذه المشاهد النادرة في زمن الغدر، هو حضور وفاء الكلاب، وحراسته للشاب، والخوف عليه من كل أذى محتمل، فيما غاب الحس الإنساني لدى المسؤولين الذين يتركون شبابا في عز أيامهم، يعانون لوحدهم التشرد، والبؤس، والمرض، دون تقديم الحماية اللازمة لهم، ولكل ما يهدد حياتهم وسلامتهم الجسدية.

فؤاد جوهر-عبّر

اترك هنا تعليقك على الموضوع