في ظل الأزمة الصامتة بين روسيا و المغرب موسكو تستقبل وفدا من البوليساريو

أخبار دولية كتب في 21 أكتوبر، 2021 - 21:30
روسيا

يسرى هتافي ـ عبّـر

 

لا تزال العلاقة بين المغرب و روسيا تمر بتوثرات صامتة بدأت مؤشراتها تطفو على السطح، جراء عدم رضى المغرب على المنحى الذي تتخذه روسيا في ملف نزاع الصحراء، فضلا عن مغادرة السفير الروسي فاليريان شوفايف الرباط في ظروف غير واضحة، وكأخر مستجد استقبلت موسكو يوم أمس الأربعاء 20 أكتوبر وفدا من البوليساريو لمعالجة مستقبل هذا النزاع، مشددة على قرارات الأمم المتحدة.

حيث استقبل مبعوث الرئيس الروسي في الشرق الأوسط وأفريقيا نائب وزير الخارجية الروسية مخائيل بوغدانوف وفدا من الجبهة الإنفصالية “البوليساريو”، إذ جرت مناقشة آفاق البحث عن حل للنزاع وكذا الإجراءات و الظروف الخاصة بالمصادقة المرتقبة لمجلس الأمن على قرار تمديد مهام قوات المينورسو في الصحرا، وفقا لما جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الروسية.

موسكو

وأوضح بيان خارجية الروسيا أن موسكو تؤكد موقفها الثابت المؤيد للبحث عن حل سياسي لهذا الصراع طويل الأمد، مشددا على ضرورة قبول الأطراف المعترف بها دوليا بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة،و مواصلة تنسيق المجتمع الدولي للوصول إلى حل عادل ومتفق عليه يستجيب لتطلعات شعوب المغرب العربي، و يمكن من إقامة تعاون قوي لمواجهة التحديات و التهديدات المشتركة، مضيفا أن موسكو تأييد أنشطة المبعوث الشخصي المعين حديثا ستافان دي ميستورا في الصحراء المغربية.

و الجدير بالذكر أن هذه التطورات تأتي في ظل البرودة التي تمر بها العلاقات بين الرباط و موسكو، وتوجس المغرب من اقتراب مليشيات فانغ، الذراع الغير مباشر للسياسية الروسية في مناطق النزاع، فضلا عن تبني موسكو ل”لهجة شديدة” حيال قضية الصحراء المغربية وتردد الخبراء العسكريين الروس على الجزائر باستمرار.

07558165

اترك هنا تعليقك على الموضوع