في خطوة إيجابية.. الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة تفتح فرعا لها بالصحراء المغربية

سياسة كتب في 8 فبراير، 2024 - 23:30 تابعوا عبر على Aabbir
الغرفة الفرنسية
عبّر

 

بحضور السفير الفرنسي في المغرب، كريستوف لوكورتيي، والقنصل العام الفرنسي بالدار البيضاء، كريستان تيستو، والقنصل العام الفرنسي بأكادير، ميشيل شاغبونيي، ورئيسة الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة بالمغرب، كلوديا فرانسيسكو كوديو، افتتحت الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة للمغرب، أمس الأربعاء 7 فبراير الجاري، مقرها الجهوي بجهة كلميم–واد نون.

ويأتي افتتاح الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة للمغرب لمقرها الجهوي بجهة كلميم–واد نون، تزامنا مع قيام وفد اقتصادي فرنسي يقوده السفير كريستوف لوكورتييه، بزيارة للجهة المذكورة، في إطار المرحلة السابعة من الأيام الاقتصادية المغربية – الفرنسية.

وفي هذا السياق، أعرب السفير الفرنسي، كريستوف لوكورتييه، عن سعادته بافتتاح الغرفة الفرنسية للتجارة والصناعة للمغرب مقرها الجهوي بجهة كلميم–واد نون، مشيرا إلى الغرفة الفرنسية تتوفر على عدة مندوبيات بتراب المملكة، كما أنها ليست المرة الأولى التي تفتتح فيها مندوبيات لها بالأقاليم الجنوبية المغربية.

وأبرز لوكورتييه في تصريح إعلامي، أهمية جهة كلميم وادنون بالنظر لموقعها الاستراتيجي الذي يعد ملتقى يربط بين شمال المغرب بجنوبه، مشيرا إلى أنها تشهد طفرة تنموية من خلال إطلاق سلسلة من المشاريع الهامة وذلك بفضل المخطط الجهوي للتنمية،

من جانبه، علق الناشط السياسي والإعلامي الجزائري المعارض، وليد كبير، على الخطوة الفرنسية، قائلا:”الغرفة الفرنسية للصناعة والتجارة تفتتح فرعا لها بجهة كلميم واد نون بحضور سفير فرنسا بالرباط دعما لتنمية الاستقطاب الاقتصادي”.

وأوضح وليد كبير أن جهة كلميم واد نون تضم في نطاقها الترابي بلدة المحبس التي تقع بإقليم أسا الزاك، مضيفا بالقول:”ويمكن وضع هذه الخطوة في إطار اعتراف فرنسي ضمني بسيادة المغرب على صحرائه”.

واختتم وليد كبير بالقول:”خطوة أكثر من إيجابية ستسهم في الدفع نحو طي ملف النزاع المفتعل منذ نصف قرن”.

تابعنا على قناة عبّر على الواتساب من هنا
تابع عبّر على غوغل نيوز من هنا

اترك هنا تعليقك على الموضوع