في حربه معهم ودون استشارة الداخلية..اليعقوبي يشهر ورقته الحمراء في وجه الكاتب العام الجديد 

عبّر ـ متابعة

تمادى والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي، باتخاذ قرارات فرادية في مواجهة قرارات الداخلية، وعمد إلى توقيف الكاتب العام الجديد للولاية عبد الحميد نجيب عن العمل ومطالبته بالمكوث في منزله وعدم القدوم للعمل في انتظار أن ينظر سواء بالعودة لمزاولة مهامه، أو الاستغناء عنه نهائيا.

وليست هذه المرة الأولى التي يتخذ فيها اليعقوبي مثل هذا القرار إذ سبق له أن اتخذ قرارا مماثلا في حق كل من عبد الكريم قبلي، الكاتب العام السابق للولاية الذي منعه من القدوم لمكان العمل والمكوث في المنزل لشهور، وكذا في حق مصطفى الغنوشي الكاتب العام السبق للولاية، وذلك بعدما أوقفهم اليعقوبي الذي يجهر ورقته الحمراء في وجه الكتاب العامين للولاية بعد تعينهم من قبل الداخلية.

ويخرق اليعقوبي بتجاوزاته هاته قرارات وزارة الداخلية إذ أنه لا يرجع إليها للاستشارة في أمر توقيف الكتاب العامون المعينين، في رسالة ضمنية إلى أن المؤسسة غير كفيلة باختيار الكتاب العاميين المناسبين للولاية وأنه هو أدرى منها -الداخلية- بشعاب الولاية.

ويبرر اليعقوبي إقدامه على توقيف الكاتب العام الجديد والذي لم يمضي على تعيينه على شهرين بكون عمل -عبد الحميد نجيب- لم يقنع والي الجهة، خاصة وأن الأخير يوجد أمام ضغوط بسبب الأوراش الكبرى المفتوحة في الجهة، خصوصا في طنجة والحسيمة، وأن خبرة الكاتب العام الجديد الذي كان يشغل منصب باشا لا تتماشى ومتطالبات  الإدارة الترابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق