فيديو جديد يكشف استغلال البوليساريو للأطفال في البروباغندا الحرب الوهمية

نشر في 7 ديسمبر، 2020

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

7 ديسمبر 2020 - 1:30 م

عبّر-الرباط

 

يصر مرتزقة البوليساريو، رغم التحذيرات الموجهة لهم من طرف المنظمات الدولية التي تعنى بالطفولة، على الاستمرار في انتهاك مقتضيات اتفاقية حقوق الطفل، وخصوصا المادة الرابعة من البروتوكول الاختياري لاتفاقية حقوق الطفل بشأن إشراك الأطفال في النزاعات المسلحة والتي تنص على أنه “لا يجوز أن تقوم المجموعات المسلحة المتميزة عن القوات المسلحة لأي دولة في أي ظرف من الظروف بتجنيد أو استخدام الأشخاص دون سن الثامنة عشرة في الأعمال الحربية.

 

البوليساريو، وفي سياق الشحن و الحشد الذي تقوم به بين محتجزي مخيمات تندوف، الذين تم إيهامهم أن الجبهة و ميليشياتها المسلحة تخوض حرب ضد القوات المسلحة الملكية، و أنها على أبواب مدينة السمارة، عملت على الزج بالأطفال في أعمال البروباغاندا الحربية، من خلال شحنهم بالأفكار الداعية للعنف والكراهية والحرب، وحمل السلاح وإشراكهم في التداريب العسكرية، حيث تناقلت عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو، لعدد من الأطفال و هم يؤدون بعض التدريبات العسكرية، ألأمر الذي يتنافى مع القيم الإنسانية و يمثل اعتداءا سافرا على براءة أطفال في عمر الزهور.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب