فيديوهات روتيني اليومي تعود الى الواجهة بشريط كارثي بطلته شابة أظهرت كل شيء وخاصة مناطقها…

مجتمع كتب في 29 أغسطس، 2021 - 13:25
روتيني اليومي

عبّر ـ متابعة 

 

فضيحة جديدة شهدها “يوتيوب” بطلها مغربية حاولت اظهار كل شيء يخصها بغية جمع المشاهدات والدولارات، وذلك بعد طرح شابة مغربية فيديو جديد يندرج ضمن فيديوهات “روتيني اليومي”، والذي أطلت من خلاله الفتاتة وهي مرتدية ملابس شفافة، يبرز مفاتنها، وهي بصدد إعداد حلويات منزلية.

ووصلت مدة شريط “روتيني اليومي” 10 دقائق، حرصت فيه المعنية بالأمر بالتركيز أكثر على مناطقها الأنثوية أكثر، بعيدا عن المتحوى الاصلي للفيديو، وذلك بغرض جلب أكبر عدد من المتابعين.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي من جهتهم، استنكروا هذه الأفعال، واصفين هذا الفيديو بـ”إيبـ ـاحي”، الغرض منه جلب أكبر عدد من المشاهدات، مطالبين من السلطات المعنية بالتدخل لوضع حد لانتشار مثل هذه الفيديوهات أكثر.

وفتحت الفيديوهات باب النقاش المتعلق بمحتواها الذي يصفه كثيرون بأنه “تافه”، فيما يظهر مقابله نمط جديد من الفيديوهات يحتوي على مضامين عنيفة.

روتيني
فيديوهات جديدة لـ “روتيني” تثير المغاربة والمنتقدين أكثر المشاهدين..!!

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي شريطاً كارثية لفتاة مغربية تتعمد إظهار مفاتنها وبشكل مثير للاشمئزاز، هدفها جمع اكبر عدد من المشتركين والمشاهدات..

وبات محتوى فيديوهات “روتيني اليومي” محل نقاش وطني من طرف الفعاليات والجمعيات والمؤسسات المغربية.

وعلى الرغم من الانتقادات الموجهة لتلك الفيديوهات، إلا أنها تسجل نسب مشاهدة مليونية، الأمر الذي جعل كثيرين يقولون. إن “المنتقدين هم المشاهدون في آن واحد”.

الروتين

كما أن فيديوهات “روتيني اليومي” باتت تتصدر “الترند المغربي”، وذلك بالنظر إلى الأساليب المعتمدة. من قبل صانعاتها لحصد أكبر عدد من المشاهدات، فهل ستتدخل الدولة لوضع حد لمثل هاته التفاهة؟.

اترك هنا تعليقك على الموضوع