فكيك..سلطات بوعرفة تمنح تعويضات للمتضررين بواحة العرجة

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
سلطات بوعرفة

تابعنا على جووجل نيوز

9 يونيو 2021 - 7:00 م

عبّــر ـ متابعة

 

منحت السلطات إقليم بوعرفة ممثلة في عامل الإقليم بوعرفة، وممثلين عن الفلاحين المتضررين، إلى صيغة متوافق حولها بشأن كيفية تعويضهم عن الخسائر التي تكبدوها بعد ضم الجزائر لأراضيهم الزراعية بمنطقة العرجة إقليم فكيك.

 

وتفيد المصادر أن مقر ولاية وجدة احتضن اجتماعا حضره والي الجهة الشرقية وعامل إقليم بوعرفة وأعضاء من المجلس النيابي الممثل للفلاحين المطرودين من واحة العرجة، تمخض عن اتفاق يقضي بمنح “إعانة مالية” للفلاحين المستثمرين في الأراضي السقوية، ومنح أراض لأصحاب الضيعات البورية.

 

وقد تضمنت طريقة التعويضات منح إعانة مالية للفلاحين المستثمرين في الأراضي السقوية، ومنح أراض لأصحاب الضيعات البورية.

الأراضي السقوية: 8000 درهم لكل نخلة من نوع “أزيزا”، 5000 درهم بالنسبة لنخلة “بوفقوص غراس”، 4000 درهم لنخلة “بوفقوص”، 2500 درهم لنخلة “العصيان”، 2500 درهم عن كل شجرة من الأشجار المتنوعة المغروسة.

وسيحصل الفلاحون كذلك على 1800 درهم عن كل واحدة من “العصيان”، في حين سيحصلون على 1500 لكل نخلة “خلط” أما بالنسبة لأشجار الزيتون فقد حددت لها السلطات تعويضا بمبلغ 2500 درهم للشجرة الواحدة ومبلغ 1500 درهم للاشجار الأخرى.

وفيما يتعلق بالأراضي البورية، فإن مصادر ذكرت أن الدولة ستنمح أرضا بمساحة 200 هكتار سيتم تجهيزها وتحويلها إلى ضيعات تمنح للفلاحين اصحاب الأراضي المتضررين.

 

وبموجب الاتفاق الذي تم بين السلطات وممثلي الفلاحين المطرودين من واحة العرجة بعد أن ضمتها الجزائر إلى أراضيها، فإن الفلاحين أصحاب النخل المسقي الذين استثمروا في واحة العرش منذ سنة 1990، سيحصلون على “إعانة مالية” بحسب عدد ونوعية النخل الذي كان يملكه كل فلاح.

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب