فقدت حياتها بسبب لعبة مع حبيبها !

عبّر ـ وكالات

 

ألقت الشرطة البرازيلية القبض على رجل يبلغ من العمر 27 عاماً بجرم اطلاق النار على صديقته (18 عاماً)، ما أدى إلى مصرعها خلال لعبة الروليت الروسية.

فقد وُجدت “بالوما ليما” متوفاة من جراء اصابة خطرة برأسها على باب احدى المستشفيات بالقرب من العاصمة البرازيلية.

وأفادت الشرطة بأن الشاب وصديقته كانا يلعبان المباراة القاتلة المعروفة بالروليت الروسي، وهي لعبة حظ مميتة حيث يقوم الشخص الذي يود القيام بها بوضع رصاصة واحدة في اسطوانة (بكرة) المسدس، ثم يوجهه نحو رأسه ويقوم باللعب بالإسطوانة ويقوم بعدها بالضغط على الزناد من دون ان يعرف ما إذا كانت الرصاصة ستكون في بيت النار لانطلاقها باتجاه الرأس.

وبحسب المعلومات فإن الشرطة اوقفت الرجل في مكان مجاور، في وقت يصّر المتهم على انها توفيت عن طريق الصدفة، كما وجدت الشرطة كمية من المخدرات أثناء دهمها لمكان الحادثة.

loading...
loading...
loading...

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.