fbpx

فعاليات جمعوية بأكادير تطالب والي الجهة بفرض التوفر على نتيجة تحليلة كوفيد للدخول للمدينة

جهة سوس ماسة

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

20 أغسطس 2020 - 4:50 م

عبّر-خالد أنبيري

 

 

 

نشر عدد من النشطاء الفايسبوكيين ومجموعة من فعاليات المجتمع المدني وفنانين بجهة سوس ماسة، تدوينات عبر موقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، يطالبون من خلالها السلطات الولائية بالتدخل بشكل مستعجل بعد الإرتفاع المتزايد لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تم تسجيلها في الأيام الأخيرة على مستوى عدد من مدن الجهة.

 

واقترح هؤلاء النشطاء، على لجنة اليقظة التي يترأسها والي جهة سوس ماسة، اعتماد التوفر على نتيجة التحاليل المخبرية للكشف عن كوفيد-19 بالنسبة للقادمين من مدن من خارج النفوذ الترابي للجهة، من أجل الولوج للمناطق التابعة لها، وذلك من أجل الحد من انتشار هذا الفيروس.

 

ونشر الفاعل الجمعوي “توفيق السميدة” تدوينة على حسابه الرسمي على الفايسبوك، يقترح من خلالها فرض شرط التوفر عل تحليلة سلبية لكوفيد_19 (لا تتجاوز 72 ساعة) للولوج لمدينة أكادير، معتبرا في ذات التدوينة أن هذا المقترح يبقى من الحلول المعقولة التي من شأنها تجنيب المدينة الوصول لمرحلة خطيرة كما وقع بمدن أخرى، خصوصا وأنها أصبحت الوجهة المفضلة للسياح الداخليين طيلة هذه الفترة.

 

وأكد السميدة في تصريح لموقع “عبّر.كوم”، أن هذا الإقتراح جاء كردة فعل بعد تفاقم الحالة الوبائية بمدينة أكادير خصوصا وبجهة سوس ماسة عموما بعد توافد أعداد كبيرة من السياح الداخليين على مختلف المناطق السياحية بالمنطقة وخاصة شواطئ الجهة.

 

وأضاف ذات المتحدث دائما، بأن المقترح المذكور يهدف إلى الحد من المنحى التصاعدي لحالات الإصابات بالفيروس مؤخرا، مما سيجعل المدينة مصنفة من ضمن المناطق الأمنة والتي ستستهوي السياح الداخليين، خصوصا إذا تم اعتماد مقترح التوفر على التحليلة السلبية للولوج للمدينة، إضافة إلى أنه سيزرع الأمن والأمان في صفوف الزوار والساكنة على حد سواء.

 

واختتم السميدة تصريحه، بالتأكيد على أن تطوير فكرة خلق محطة سياحية آمنة، سيجعل من أكادير والمنطقة وجهة مفضلة مستقبلا، خاصة مع التطورات الأخيرة التي عرفتها الحالة الوبائية مؤخرا ببلادنا.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب