فضيحة..مدرب التنمية الذاتية “ياسين حكان” في قلب قضية تحرش جنسي

نشر في 6 يناير، 2021

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

6 يناير 2021 - 5:15 م

محمد لوريزي-عبّر

 

توصلت عبّركم، من مصادر بمعطيات تفيد بتورط  المدرب في مجال التنمية الذاتية والاستشارات الأسرية، “ياسين حكان” ، من مدينة أكادير في قضايا تحرش جنسي مع عدد من النساء اللواتي يلجأن إليه طلبا للنصيحة.

وأكدت زوج إحدى الضحايا، أنه كان وزوجته يعيشان حالة مع عدم الانسجام، إلى درجة أنهم طرقوا أبواب المحاكم من أجل الطلاق، وفي خضم ذلك لجأت زوجته إلى المدرب ياسين، من اجل الاستفادة من استشارته لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، إلى أن هذا المدرب الذي يقدم نفسه كمدرب دولي في التنمية الذاتية، وينشر مقالاته بعدد من الجرائد الوطنية، كما يحل ضيفا على عدد من المحطات الإذاعية، استغل الأمر وبدل أن يساعد في رأب الصدع، زاد الطين بلة، وحاول التقرب من الزوجة وانخرط في مسلسل التحرش الجنسي بها( تتوفر الجريدة على صور المحادثات).

الزوج وفي اتصال بالجريدة، أكد أنه بسبب تصرفات هذا المدرب، فقد قرر الانفصال نهائيا عن زوجته، مؤكدا أنه سيلجأ للقضاء ضد هذا الشخص، الذي لم يكتفي وفقه بالتحرش بزوجته فقط بل وصل به الأمر إلى مشاركة الأسرار التي شاركته معه الزوجة عن حسن نية مع عدد من أصدقائه، مما تسبب للزوج في ضرر معنوي، خاصة وأنه يشتغل بمجال الصحافة، ومعروف لدى العديد من الناس.

وأوضح الزوج في تصريحاته، أنه فوجئ باتصال من إحدى السيدات، التي مدته بمعلوماته الشخصية وبكل بأسرار بيته، وتفاصيل قضيته مع زوجته، وأكدت له أن حصلت على المعلومات من الشخص المعني، الذي شاركها أيضا صور زوجته.

 

وشدد الزوج على أنه كان على أبواب الصلح مع طليقته، قبل أن يتفاجأ بمعلوماته لدى عدد من الناس، مما قرر معه إنهاء العلاقة بشكل نهائي لا رجعة فيه.

 

هذا و قد ربطنا الاتصال بالمدرب المذكور، حيث ظل هاتفه مقفلا، كما حاولت الجريدة الاتصال به عن طريق تقنية التراسل الفوري إلا أنه لم يرد على رسائلنا.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب