فضيحة.. عضو بارز في جماعة العدل و الاحسان يقع في فخ الابتزاز الجنسي

العدل والإحسان

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

2 مايو 2019 - 6:56 م

عبّر من شفشاون 

 

أمرت النيابة العامة بمدينة شفشاون بفتح تحقيق معمق في قضية صور يظهر فيها قيادي محلي بحماعة العدل و الاحسان، ادعى أنه تعرض للتهديد و الابتزاز.

 

و حسب ما أفادا به مصادر محلية، فإن فضيحة العضو البارز في جماعة العدل و الإحسان، و الذي يشغل منصب نقيب أسرة بالجماعة بمدينة شفشاون، تفجرت حين وضع المعني بالأمر و يدعى (ر س ع) يوم 29 أبريل 2019، بشكاية لدى وكيل الملك بمحكمة الابتدائية بشفشاون  ضد مجهول يستعمل رقما هاتفيا ظاهرا يتهمه فيها بتهديده و ابتزازه.

 

و حسب ما أفادت به نفس المصادر، فإن النقيب المذكور أكد في إفادته أنه توصل بمكالمة هاتفية من الرقم المذكور يوم 28 أبريل المنصرم، طالبا منه مشاهدة  موقع “اليوتوب” ليفاجأ بوجود عدد من صوره و هو في وضع مخل و مجرد من ملابسه.

 

و أضاف القيادي المحلي بجماعة العدل و الإحسان، أن المتصل طلب منه مبلغا مهما من المال تفاديا لنشر صوره على أوسع نطاق.

 

هذا و قد قامت النيابة العامة بإحالة ملفه إلى مصالح الشرطة القضائية بالمدينة من أجل بحث الموضوع، و التوصل إلى الشخص الذي يبدو أنه استدرج العضو بجماعة العدل و الاحسان، ليقوم بتصويره في وضع مخل قبل أن يشرع في ابتزازه.

 

.

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )