فضيحة..حزب الأحرار يوزع القفف الرمضانية على المحتاجين مقابل تسجيل انخراطهم في الحزب دون علمهم

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
حزب الأحرار

تابعنا على جووجل نيوز

22 أبريل 2021 - 11:00 ص

محمد بالي ـ عبّــر

 

فضيحة مدوية بطلها حزب التجمع الوطني للأحرار وزعيمه عزيز أخنوش، فجرها عدد من المواطنين الذين تم استغلال حاجتهم وفقرهم، خصوصا المتضررين من تداعيات ازمة كوفيد-19، بعدما قام عدد من المنتمين للحزب بتوزيع بعض المواد الغذائية على هؤلاء مقابل تسجيلهم في الحزب واعتبارهم منخرطين به.

 

وقد استغل حزب الأحرار أو بالاحرى حزب “أغراس أغراس” تزامن شهر رمضان لهذه السنة مع اقتراب الاستحقاقات الانتخابية التي يسعى لتصدرها لرئاسة الحكومة، من أجل توزيع القفف الرمضانية على المحتاجين، قبل ان يكتشف هؤلاء بأنه تم استغلال معطياتهم الشخصية وتسجيلهم بلوائح الحزب واعتبارهم منخرطين به بعد تمكينهم من بطائق الإنخراط، رغم أنهم لم يسبق لهم أن قدموا أي طلب بخصوص ذلك.

 

وقد اتضح جليا بأن حزب أخنوش الذي يتبنى العبارة الامازيغية “أغراس أغراس” كشعار لحملاته منذ توليه قيادة الحزب، والذي تعني بالعربية “المعقول”، لم يكن معقولا في تعامله مع المواطنين الذين يعتبرون في حاجة ماسة للمساعدات الغذائية ولاي دعم اجتماعي في ظل تضررهم من أزمة كورونا التي ارخت بظلالها عليهم، بعدما حاول استغلال هذا العمل الإحساني لاستقطاب منخرطين جدد بطريقة تدليسية بعدما عجز عن اقناعهم بخطابه السياسي.

 

لقد كان حزب الأحرار يوهم هؤلاء المواطنين المحتاجين على أنه سيحتاج معطياتهم ااشخصية من اجل تسجليهم في لوائح المستفيدين، قبل أن يجدوا أنفسهم “متحزبين” بغير علمهم، بعد تسليمهم بطائق الإنخراط في الحزب، ما دفع عددا منهم إلى إعادة هذه البطائق إلى مقر الحزب معتبرين أنفسهم بأنهم لا يمكن شراءهم بالدقيق والزيت.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب