فضيحة.. العدل والإحسان متورطة في ترويج معدات وأدوية تشكل خطرا على صحة المواطنين بفاس

اعتقال عشاب ينتمي للعدل والاحسان

تابعنا على جووجل نيوز تابعنا على

25 مارس 2020 - 9:02 م

عبّر ـ فاس

 

 

أفادت تقارير اعلامية، أن أحد الشخصين الذين تم توقيفهما يوم الأحد الماضي بمدينة فاس، على خلفية تورطهما في إعداد وتصنيع مواد كيميائية مضرة بالصحة وترويج أدوية ومعدات شبه طبية بدون رخصة، ينتمي لجماعة العدل والإحسان بفاس يعمل كعشاب.

 

 

وأضافت ذات التقارير، بأن مصالح الأمن استدعت طبيب ينتمي لذات التنظيم، للبحث معه بعدما تم ذكر اسمه أثناء البحث مع الموقوفين، واللذين تم تقديمهما اليوم أمام النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية بفاس في حالة اعتقال.

 

 

وأوردت ذات التقارير أيضا، أن النيابة العامة قررت متابعة الموقوفين في حالة اعتقال، حيث أمرت بإيداعهما السجن المحلي بفاس في انتظار بداية محكامتهما، حيث يواجهان تهما ثقيلة تتعلق بتهديد صحة المواطنين، واستغلال الظروف التي يعيشها البلد جراء أزمة فيروس كورونا المستجد.

 

 

وجدير بالذكر أن مصالح الأمن بمدينة فاس وبتنسيق دقيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أوقفت مساء يوم الأحد الماضي، شابين يبلغان من العمر 33 و38 سنة، يشتغلان بمحل لبيع الأعشاب، حيث مكنت عملية تفتيش محلهما من حجز كمية من الأدوية والحقن الطبية المختلفة، ومعدات وأدوات مخبرية للصناعة الكيميائية، إضافة الى 22 ألف زوج من القفازات شبه الطبية، و1400 كمامة شبه طبية، و1716 قارورة تحتوي على سوائل كيميائية أعدت بشكل تقليدي ومدون عليها أنها محلول للتعقيم، و28 قطعة من صابون تقليدي الصنع و21 وحدة من مادة الدوليو و6 قارورات من محلول الكولونيا.

 

 

اترك هنا تعليقك على الموضوع

مشاركة فيسبوك تويتر واتساب
تعليقات الزوار ( 0 )